السودان: حميدتي يبتزّ الغرب بسلاح اللاجئين!

02 : 00

حذّر نائب رئيس مجلس السيادة في السودان الفريق محمد حمدان دقلو، الملقب بحميدتي، من أن العالم قد يواجه أزمة لاجئين جديدة إذا فتحت بلاده الحدود، ما وصفه متابعون لمسار العلاقات السودانيّة - الغربية بـ"الإبتزاز الموصوف" باستخدام "سلاح اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين". وقال حميدتي خلال مقابلة عبر الفيديو مع صحيفة "بوليتيكو" أمس: "أوروبا والولايات المتحدة قد تُواجهان زيادة في عدد اللاجئين، إذا لم تدعما السلطة والنظام في البلاد، في ظلّ الحكومة الجديدة التي ستُشكّل".

واعتبر أن الغرب ليس لديه خيار سوى دعم الحكومة لتجنّب أزمة لاجئين، لافتاً إلى أن حدود السودان تخضع لمراقبة الجيش والقوات الأمنية، التي تعرّضت لانتقادات غربيّة بسبب الإنقلاب العسكري وقمعها التظاهرات بعنف.

وأردف دقلو: "نظراً لإلتزامنا تجاه المجتمع الدولي والقانون، فما زلنا نُراقب هؤلاء الأشخاص.. لكن إذا فتحنا الحدود، فستحدث مشكلة كبيرة في كافة أنحاء العالم".

ودعا الدول الأوروبيّة والولايات المتحدة إلى تنحية شكوكها جانباً، واعتباره وقائد الجيش عبد الفتاح البرهان مصدرَيْن للإستقرار، في ظلّ عدد اللاجئين الكبير في البلاد، فيما تحدّث عن أنه يتعرّض إلى حملات تلفق "أخباراً كاذبة" عنه.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.