"طالبان" تُقيّد حركة النساء وتجعلهنَّ "سجينات"

02 : 00

في خطوة أغضبت المنظّمات الحقوقيّة، أعلنت حركة "طالبان" أنه لن يُسمح للنساء الراغبات في السفر لمسافات طويلة باستخدام وسائل النقل إلّا إذا كُنَّ برفقة أحد أقربائهنَّ الذكور في أفغانستان. كما حضّت الإرشادات الجديدة الصادرة عن وزارة "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"، جميع أصحاب المركبات، على نقل النساء اللواتي يرتدينَ الحجاب فقط.

وقال الناطق باسم الوزارة صادق عاكف مهاجر لوكالة "فرانس برس": "يجب ألّا يتمّ عرض نقل النساء اللواتي ينوينَ السفر إلى مسافات تبلغ أكثر من 72 كلم، إلّا إذا كُنَّ بصحبة أحد أفراد عائلتهنَّ المقرّبين"، فيما دعت الإرشادات الجديدة أيضاً الناس إلى التوقف عن تشغيل الموسيقى في مركباتهم.

كذلك، دعت الوزارة الصحافيات اللواتي يعملنَ على التلفزيونات إلى ارتداء الحجاب على الشاشة.

وسارعت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إلى التنديد بالتوجيهات الجديدة، إذ قالت مساعدة مدير المجموعة المعنية بحقوق المرأة هيذر بار: "يصبّ هذا الأمر الجديد بشكل أساسي في اتّجاه تحويل النساء إلى سجينات"، مضيفةً: "تُغلق في وجههنَّ فرص التحرّك بحرّية للسفر إلى مدينة أخرى لمزاولة أعمالهنَّ أو للهرب إذا كنَّ يتعرّضنَ للعنف في المنزل".

وقبـل أسابيع، طلبت الوزارة مـن القنوات التلفزيونية الأفغانية التوقــف عن عرض الأفــلام الدرامية والمسلسلات التي تُمثّل فيها نساء.

وقلّصت "طالبان" حقوق النساء إلى حدّ بعيد خلال الحكم الأوّل لنظامها في تسعينات القرن الماضي. وفرضت حينذاك على النساء ارتداء البرقع ولم تسمح لهنَّ بمغادرة منازلهنَّ من دون مرافق ومنعتهنَّ من العمل والتعليم.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.