ليديكا أوّل متزلجة تفوز بذهبيتين في رياضتين مختلفتين

قفزة نادرة لغو تمنحها الذهب وماير يحتفظ بلقب التعرّج السوبر طويل

02 : 00

فيّون ماييه بعد فوزه بمسابقة البياتلون (أ ف ب)
حققت الصينية اليافعة أيلين غو قفزة نادرة في التزلج الحرّ، وأصبح النمسوي ماتياس ماير أوّل متزلج ألبي لدى الرجال يحرز ذهبية في ثلاث نسخ متتالية في الألعاب الأولمبية الشتوية، بعد احتفاظه بلقب التعرج السوبر طويل أمس في أولمبياد بكين الشتوي.

منحت غو، المولودة في كاليفورنيا من أم صينية ووالد أميركي، الصين ذهبية أول مسابقة في الهوائي الكبير ضمن التزلج الحرّ بعد قفزة رائعة غير مسبوقة، تضمّنت أربع التفافات ونصف التفافة قبل أن تهبط وظهرها نحو منطقة الوصول.

وتصدّرت غو الترتيب العام مع 188.25 نقطة (مجموع أفضل قفزتين من أصل ثلاث)، في مقابل 187.50 للفرنسية الشابة تيس لودو البالغة 20 عاماً وبطلة ألعاب "أكس" الشهر الماضي في أسبن، و182.50 للسويسرية ماتيلد غريمو.

وكشفت ابنة الثمانية عشر عاماً التي نقلت ولاءها الدولي من الولايات المتحدة إلى الصين في 2019، أنها اتخذت قرار القفزة الصعبة بعد تحدّي نصيحة والدتها الصينية، التي اتصلت بها قبل القفز: "لم أقم بقفزة يسار 16 دابل كورك 1620 درجة من قبل، لم أستعد لها كثيراً سوى قبل يومين".

وتابعت: "اتصلت بي والدتي قبل القفزة الأخيرة وطلبت مني عدم القيام بها، لكنني كنت مصرّة عليها. شعرت بأنها فرصة لدفع نفسي إلى الحد الأقصى".

وكشفت المراهقة أنها وضعت صورة ميدالية ذهبية على هاتفها الجوال قبل أشهر من الألعاب لمساعدتها على تصوّر النجاح.


ماير طائراً خلال سباق التعرج السوبر طويل (أ ف ب)


وستشارك عارضة الأزياء والسفيرة للعديد من العلامات التجارية الفاخرة في مسابقتين إضافيتين في الألعاب الحالية في التزلج الحرّ: سلوب ستايل (14 الجاري) ونصف أنبوب (18)، في سعيها أن تصبح أوّل متزلجة حرّة تحرز ذهبيات في ثلاث مسابقات مختلفة.

وحضرت المنافسات لاعبة كرة المضرب الصينية بينغ شواي التي شغلت قضيتها الرأي العام منذ تشرين الثاني الماضي، بعد اتهامها أحد المسؤولين السابقين بإجبارها على إقامة علاقة جنسية، قبل أن تنفي ما نسب إليها. وجلست إلى جانب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ.

"السيّد أولمبياد"

وبعد إحرازه ذهبية الانحدار (داون هيل) في سوتشي 2014 والتعرج السوبر طويل (سوبر جي) في بيونغتشانغ 2018، احتفظ النمسوي ماتياس ماير (31 عاماً) بلقب التعرج السوبر طويل، متقدماً بفارق 4 بالمئة من الثانية فقط على الأميركي المفاجأة راين كوكران-سيغل والنروجي ألكسندر أمودت كيلده.

وبتتويجه على جبال يانكينغ، انضمّ ماير إلى نخبة أبطال ألبيين في ثلاث نسخ من الألعاب، على غرار الإيطالية ديبوراه كومبانيوني في 1992 و1994 و1998، والنروجي كيتيل أندريه أمودت في 1992 و2002 و2006.

وقال حامل برونزية الانحدار الإثني: "لا أفكّر بالتاريخ، كان سباقاً متقارباً. أتذكر تمارين الخميس الماضي عندما قلقنا من الرياح نوعاً ما، لكن الظروف كانت جيدة في اليومين الأخيرين".

وكان كيلده مرشحاً قوياً للقب نظراً لتصدره كأس العالم، بعد إحرازه ثلاثة سباقات من أصل أربعة هذه السنة.


غو تؤدّي قفزتها النادرة في التزلّج الحرّ (أ ف ب)


لكن بعد تصدره أمس إثر أداء لافت دفعه إلى رفع يديه عند خط الوصول، كان لماير رأي مخالف على مضمار "الصخرة" بطول 2.3 كلم مع نزول عمودي يبلغ 645 متراً، حيث وصلت سرعة المشاركين إلى 120 كلم في الساعة.

وأخفق عدة مرشحين في السباق على غرار السويسري بيات فويتس بطل الانحدار الاثنين والسويسري ماركو أودرمات، فيما حلّ بطل العالم الحالي النمسوي فنسنت كريشماير خامساً، وقال عن ماير "هو السيد أولمبياد".

ليديكا تراكم الإنجازات

وفي ألواح التزلج (سنوبورد)، احتفظت التشيكية إيستير ليديكا، صانعة التاريخ في الألعاب الشتوية، بلقبها في منافسات التعرج الطويل المتوازي، وأصبحت أوّل متزلجة تفوز بذهبيتين في رياضتين مختلفتين في الأولمبياد الشتوي عندما فازت بلقب في التزلج الألبي وآخر في ألواح التزلج في ألعاب بيونغتشانغ 2018 قبل أربعة أعوام. ونجحت ليديكا أمس في المحافظة على لقبها في منافسات الـ"سنوبورد" في العاصمة الصينية على حساب النمسوية دانييلا أولبينغ.

ولم تستوعب ليديكا (26 عاماً) فوراً أنها حصدت الذهب مجدداً وقالت: "كنت أركز على كل محاولة وكنت ما زلت أفكر بما يمكن أن أحسنه في النزلة الثانية".


غايسنبرغر في طريقها للفوز بمسابقة الزحافات (أ ف ب)


وستحوّل تركيزها الآن على التزلج الالبي حيث ستنافس الجمعة في التعرج السوبر طويل ومن ثم الانحدار وبعدها الثنائية الالبية "كومبينيه". وفي المنافسة ذاتها لدى الرجال، كان اللقب من نصيب النمسوي بنيامين كارل (36 عاماً) على حساب السلوفيني تيم ماستناك في النهائي.

وقال بعد الفوز: "عندما كنت طفلاً في سن العاشرة، كتبت أنني سأصبح بطلاً للعالم وأني سأكون المتزلج الاسرع وسأكون بطلاً أولمبياً. الاخيرة ما زالت مفقودة وقمت بكل شيء في السنوات الاخيرة للاستعداد للأولمبياد".

وبعد بقائه طويلاً في ظل مواطنه نجم البياتلون مارتان فوركاد، أحرز كنتان فيّون ماييه ذهبية الفردي 20 كلم، مانحاً فرنسا أول ميدالية من المعدن الاصفر في ألعاب بكين. ومنح كييلد نويس هولندا ذهبية جديدة في التزحلق السريع على الجليد، بعد تتويجه في سباق 1500 م، أمام مواطنه توماس كرول والكوري الجنوبي مينسيوك كيم.

وفي الزحافات الظهرية، حصدت الألمانية ناتالي غايسنبرغر (34 عاماً) ذهبية الفردي، لترفع رصيدها إلى خمس ذهبيات أولمبية، فيما استمتعت إيطاليا بذهبية زوجي المختلط في الكيرلينغ.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.