أزبيليكويتا بين البقاء أو المغادرة

02 : 00

يجتمع اللاعب الإسباني الدولي سيزار أزبيليكويتا، في الساعات القليلة المقبلة، مع المسؤولين في نادي تشلسي لتحديد مصيره، وسط جدل دائر بين بقائه مع الفريق الإنكليزي عاما آخر، أو انتقاله إلى صفوف برشلونة الاسباني.

وكان برشلونة أبدى اهتماماً بالظهير الإسباني في الأشهر الأخيرة، وقدم للاعب عرضاً مغرياً، لكن الوضع الحالي للنادي الإنكليزي، الذي لا يمكنه شراء أو بيع أو تجديد عقود لاعبين، أدى إلى توقف المفاوضات.

في المقابل، تم تمديد عقد اللاعب الذي ينتهي في 30 يونيو/حزيران المقبل، تلقائياً بعد تفعيل شرط المشاركة في 30 مباراة.

وسوف يلتقي أزبيليكويتا، قبل أقل من أسبوع من نهاية الموسم، بمسؤولي النادي لمعرفة نوايا الملاك الجدد، وذلك لمعرفة دوره في الموسم القادم.

وعانى اللاعب، الذي كان أحد أكثر اللاعبين مشاركة في الدوري الإنكليزي الممتاز في السنوات الأخيرة، من منافسة ريس جيمس في مركز الظهير الأيمن هذا الموسم.

لكن ذلك لم يمنع أزبيليكويتا من خوض 45 مباراة مع تشلسي، الذي وصل معه إلى نهائي كأس الرابطة وكأس الاتحاد الإنكليزي، وربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وحجز المركز الثالث في الدوري الإنكليزي "البريمير ليغ".

وسيمثل تمديد عقد أزبيليكويتا عقبة أمام انضمامه إلى برشلونة، حيث سيتعين على الفريق الاسباني دفع مقابل انتقاله إلى صفوفه.

وفاز أزبيليكويتا خلال 10 سنوات أمضاها في صفوف النادي الإنكليزي، بكل الألقاب الممكنة، بما في ذلك دوري أبطال أوروبا الذي طال انتظاره، وأصبح السبت الماضي في ويمبلي، أكثر لاعب في تاريخ تشلسي يخوض مباريات نهائية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.