تعرّف على متلازمة الشريان التاجي الحادة

02 : 00

يُستعمَل مصطلح "النوبة القلبية" للتعبير عن خطورة هذه الحالة بطريقة بسيطة وتحذيرية في آن. لكن يبقى المصطلح الطبي الرسمي، "احتشاء عضلة القلب"، أكثر دقة لوصف حقيقة الخلل: ينقطع تدفق الدم (بسبب جلطة)، فتُستنزَف الأنسجة المجاورة وتموت. يعتبر الأطباء النوبات القلبية جزءاً من حالات طارئة ذات صلة تُعرَف باسم متلازمة الشريان التاجي الحادة. في معظم الأوقات، تنجم المشكلة عن تراكم تدريجي للصفائح الدهنية داخل الشرايين التي تزوّد القلب بالدم. يقول طبيب القلب إليوت أنتمان، أستاذ طب في جامعة "هارفارد": "قد تتضرر بطانة الشرايين في أنحاء الجسم نتيجة ارتفاع مستويات الكولسترول والغلوكوز في مجرى الدم طوال سنوات. وبما أن الشرايين التي تغذي القلب صغيرة جداً، يعني ذلك أنها معرّضة للتضيّق بسبب الصفائح الدهنية".

ثلاث حالات مترابطة

وفق مراجعة نشرتها مجلة "جاما" في 15 شباط 2022، بقلم رئيس تحرير "رسالة هارفارد للقلب" ديباك بات وزملاؤه، يدخل ملايين الناس إلى المستشفى سنوياً بسبب متلازمة الشريان التاجي الحادة. تترافق هذه الحالة مع تراجع مفاجئ في تدفق الدم نحو القلب، وقد تُسبب نوعَين مختلفَين من النوبات القلبية والذبحة الصدرية غير المستقرة (غالباً ما تنذر هذه الحالة الخطيرة بحصول نوبة قلبية). تحتاج هذه الاضطرابات كلها إلى رعاية طبية فورية.

يبقى ضيق الصدر من الأعراض الأكثر شيوعاً في هذه الحالات الثلاث. للتمييز بين مختلف أنواع متلازمة الشريان التاجي الحادة، يتكل الأطباء على تخطيط القلب الكهربائي، وهو قياس سريع للنشاط الكهربائي داخل القلب. يُعتبر هذا الفحص بالغ الأهمية، وتوصي التوجيهات الرسمية الناس بالخضوع له بعد عشر دقائق من وصولهم إلى قسم الطوارئ في المستشفى. كذلك، يكون فحص الدم لقياس عنصر التروبونين الذي تطلقه عضلة القلب المتضررة مهماً بالقدر نفسه.

أعراض المتلازمة

يشعر معظم المصابين بمتلازمة الشريان التاجي الحادة (79% من الرجال، و74% من النساء) بانزعاج في الصدر. قد يمتد الألم أيضاً بين عظم الكتف أو العنق، والفك، والمعدة، أو الذراع اليسرى والكتف الأيسر. تبرز أعراض أخرى، نذكر منها:

• ضيق تنفس.

• عسر هضم، أو غثيان، أو تقيؤ.

• خفقان القلب.

• دوار.

• إغماء.

• تعرّق.

تفسير تخطيط القلب الكهربائي

بشكل عام، يعني تصاعد مقطع ST (الخط متساوي الكهربية) في تخطيط القلب الكهربائي أن أحد الشرايين التاجية الأساسية مسدود بالكامل (يبقى هذا الخط مسطحاً في الحالات العادية). يحصل ذلك في معظم الأوقات حين تتمزق الصفائح الدهنية وتشكّل الجلطة الدموية المسؤولة عن انسداد الشريان. يؤدي وقف تدفق الدم إلى تضرر مجموعة من خلايا عضلة القلب، ما يُمهّد لارتفاع مستويات التروبونين. تُعرَف هذه الحالة باسم احتشاء عضلة القلب المرتبط بارتفاع مقطع ST، وتُعتبر من أخطر أنواع النوبات القلبية.

لكن يشمل حوالى 70% من حالات متلازمة الشريان التاجي الحادة شرياناً غير مسدود بالكامل، ما يعني وصول قطرات من الدم رغم كل شيء. قد تعرض فحوصات تخطيط القلب الكهربائي مجموعة من الأنماط المختلفة، وغالباً ما تشمل هبوطاً في مقطع ST بدل ارتفاعه. لكن إذا أثبتت مستويات التروبونين لدى المريض أن قلبه متضرر، يعني ذلك أنه مصاب بنوعٍ أقل خطورة من النوبات القلبية: إنه احتشاء عضلة القلب غير المرتبط بارتفاع مقطع ST. عند تسجيل هذه الأنواع من التغيرات في تخطيط القلب الكهربائي لكن من دون ظهور أي دليل على تضرر القلب، قد يكون المريض مصاباً بذبحة صدرية غير مستقرة.

تسجيل ضربات القلب

خلال كل ضربة قلب طبيعية، يُنشّط نبض كهربائي الحجرتَين العلويتين في القلب (الأذينان)، فينتج وميضاً اسمه "الموجة P". ثم يُنشّط حجرتَي الضخ الأساسيتَين (البطينان)، ما يؤدي إلى شكلٍ حاد من الارتفاع والهبوط اسمه "مُركّب QRS". ثم تشير الموجة التائية الأخيرة إلى فترة التعافي وتتزامن مع استرخاء عضلة القلب. في تخطيط القلب الكهربائي العادي، تتلاحق الموجة P ومُركّب QRS والموجة التائية بشكلٍ متسلسل وتتبع نمطاً منتظماً. لكن تنتج أشكال مختلفة من متلازمة الشريان التاجي الحادة بصمات إلكترونية مغايرة:

إحتشاء عضلة القلب المرتبط بارتفاع مقطع ST: في الحالات العادية، يكون مقطع ST في تخطيط القلب الكهربائي مسطحاً. لذا يشير أي ارتفاع مستجد إلى حصول نوبة قلبية خطيرة على الأرجح.

احتشاء عضلة القلب غير المرتبط بارتفاع مقطع ST: إذا تراجع هذا الخط بدل أن يرتفع، أو إذا أصبحت الموجة التائية معكوسة، يعني ذلك على الأرجح أن المريض يتعرض لنوبة قلبية أقل خطورة. وإذا كانت التغيرات موقتة، قد تشير هذه الأنماط إلى ذبحة صدرية غير مستقرة.

عــــلاجــــات مــــحــــتــــمــــلــــة

إذا كنت تشتبه بإصابتك بمتلازمة الشريان التاجي الحادة، اتصل برقم الطوارئ فوراً، ثم امضغ وابتلع حبة أسبرين (325 ملغ) لتثبيط أي جلطات دموية محتملة. قد يتلقى المصابون بهذه المتلازمة، عند وصولهم إلى قسم الطوارئ، أدوية لتفكيك الجلطات، ويخضع الكثيرون لقسطرة القلب حيث يُدخِل الطبيب أنبوباً رفيعاً ومرناً عبر وعاء دموي نحو القلب لرصد الانسدادات. تُعالَج معظم حالات احتشاء عضلة القلب المرتبط بارتفاع مقطع ST وبعض حالات احتشاء عضلة القلب غير المرتبط بارتفاع مقطع ST عبر عملية لتجديد تدفق الدم. يعني ذلك أحياناً استعمال تقنية الشريان المفتوح (قسطرة ووضع دعامة في آن). لكن يحتاج البعض في حالات أخرى إلى عملية تحويل مسار الشريان التاجي، حيث يُزرَع وعاء دموي سليم من الصدر أو الذراع أو الساق في القلب للالتفاف حول الشريان المسدود.

في النهاية، من الأفضل أن تبذل قصارى جهدك لتجنب الوصول إلى هذه المرحلة المتقدمة من المرض، ما يعني الالتزام بالخطوات المثبتة للحفاظ على صحة القلب والشرايين: اختر حمية غذائية صحية، ومارس الرياضة بانتظام، وأقلع عن التدخين، وسيطر على ضغطك النفسي، وخذ الأدوية اللازمة للحفاظ على مستويات صحية من ضغط الدم، والكولسترول، وسكر الدم.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.