مونديال السباحة: ذهبية ثانية لبوبوفيتشي ومارشان

02 : 00

ماكنتوش (إلى اليمين) في سباق الـ200 م فراشة (أ ف ب)

أحرز السّباح الروماني الواعد دافيد بوبوفيتشي لقبه العالمي الثاني في بطولة العالم للسباحة، المقامة في العاصمة المجرية بودابست، في أعقاب تتويجه بسباق 100 م حرة.

قطع بوبوفيتشي، البالغ من العمر 17 عاماً، مسافة السباق بزمن 47.58 ثانية، أمام الفرنسي ماكسيم غروسيه (47.64 ث) والكندي جوشوا لييندو إدواردز (47.71 ث).

ونجح بوبوفيتشي في خطف المركز الأول في الأمتار الأخيرة من السباق، متوّجاً بذهبيته الثانية في البطولة ولبلاده بعد الأولى في سباق 200 م حرة الإثنين، عندما فجر المفاجأة بقطعه المسافة بزمن 1.43.21 دقيقة حيث أصبح رابع أسرع سبّاح في التاريخ في هذا السباق.

وحذا الفرنسي ليون مارشان حذو بوبوفيتشي عندما توج بلقبه العالمي الثاني، بإحرازه المركز الأول في سباق 200 م متنوعة بزمن 1.55.22 دقيقة، أمام الأميركي كارسون فوستر (1.55.71 د) والياباني داليا سيتو (1.56.22 د).

وكان مارشان نال لقبه العالمي الأول السبت بإحرازه سباق 400 م متنوعة.

ورفع مارشان غلته من الميداليات إلى ثلاث بعد فضية سباق 200 م فراشة.

وتوجت الكندية كايلي ماس بطلة للعالم في سباق 50 م ظهراً بتسجيلها 27.31 ثانية، أمام الأميركية كاتارينا بيركوف (27.39 ث) والفرنسية أناليا بيغريه (27.40 ث).

كما أحرزت الكندية سمر ماكنتوش (15 عاماً) ذهبية سباق 200 م فراشة بـ2.05.20 دقيقتين.

من جهة ثانية، أعلن المنتخب الأميركي انسحاب نجمه كايليب دريسل، المتوّج بسبع ذهبيات أولمبية، من باقي منافسات بطولة العالم، مشيراً إلى أسباب طبية.

وأوضح المنتخب الأميركي في بيان: "بعد التشاور مع كايليب ومدربيه والطاقم الطبي، تم اتخاذ قرار بسحبه من بطولة العالم"، مضيفاً: "أولويتنا هي وستظل دائماً صحة رياضيينا وسنواصل تقديم المساعدة التي يحتاجها كايليب للتعافي سريعاً". وكان دريسل انسحب الثلاثاء قبل نصف نهائي سباق 100 م حرة، علماً أنه توج بذهبيتين في النسخة الحالية من المونديال: 50 م فراشة والتتابع أربع مرات 100 م حرة مع منتخب بلاده. وكان مقرراً أن يشارك دريسل أيضاً في سباقي 50 م حرة و100 م فراشة، إلى جانب العديد من سباقات التتابع.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.