مونديال السباحة: أوكالاغان تُتوّج بذهبيّتها الفردية الأولى

02 : 00

الشقيقتان وانغ خلال مسابقة السباحة الإيقاعية (أ ف ب)

توّجت الأسترالية مولي أوكالاغان بلقبها العالمي الفردي الأول على الإطلاق، بعد إحرازها سباق 100 م حرة في بطولة العالم للسباحة المقامة بنسختها التاسعة عشرة في العاصمة المجرية بودابست، فيما عززت الأميركية ليلي كينغ رصيدها من الذهب بإحرازها لقب سباق 200 م صدراً.

وبعد اكتفائها في بودابست بفضية 200 حرة ونيلها ذهبية التتابع 4 مرات 100 م، نجحت الأسترالية البالغة 18 عاماً في إحراز ذهبيتها الأولى على الإطلاق على الصعيد الفردي، إن في بطولة العالم أو الألعاب الأولمبية التي نالت فيها ذهبيتين الصيف الماضي في طوكيو مع منتخب بلادها في سباقي التتابع 4 مرات حرة و4 مرات متنوعة.

وسجلت أوكالاغان 52.67 ثانية، لتتفوق على النجمة السويدية حاملة الرقم القياسي العالمي ساره سيوستروم التي نالت الفضية (52.80)، فيما كانت البرونزية من نصيب الأميركية توري هاسك (52.92).

ونالت سيوستروم (28 عاماً) ميدالياتها الـ16 في بطولة العالم، من بينها 8 ذهبيات، لكن عقدتها مع سباق 100 م حرة تواصلت إذ عجزت عن الفوز به ولو لمرة واحدة واكتفت بالفضية للمرة الرابعة إضافة الى برونزية.

وبعد سيطرتها على سباقي 50 و100 م صدراً خلال النسختين الماضيتين من بطولة العالم وفوزها بالذهبية الأولمبية لسباق 100 م صدراً في أولمبياد ريو 2016، أضافت الأميركية كينغ لقب 200 م صدراً الى رصيدها الذي بات 9 ذهبيات عالمية، لتعوض اخفاقها الثلاثاء في 100 م صدراً حين اكتفت بالمركز الرابع.

وتفوقت كينغ على الأسترالية جينا ستراوش والأميركية كايت دوغلاس.

وعند الرجال، كان لقب 200 م صدراً من نصيب الأسترالي زاك ستابلتي-كوك الذي أضاف ذهبيته العالمية الى الذهبية الأولمبية التي نالها الصيف الماضي في طوكيو.

ورفعت أستراليا عدد ذهبياتها في هذا المونديال الى أربع، والى 11 ميدالية بالمجمل.

وفي السباحة الإيقاعية، تميّز امس بوقوف ثلاثة توائم على منصة التتويج، بعد فوز الصينيتين ليويي وانغ وكيانيي وانغ بذهبية الزوجي الحر، بتفوقهما على الأوكرانيتين مارينا وفلاديسلافا أليكسييفا والنمسويتين من أصل يوناني آنا-ماريا وإيريني-مارينا أليكسندي اللتين تخوضان البطولة العالمية بصحبة شقيقتهما التوأم أيضاً فاسيليكي.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.