allo doc

هل يسيء الكحول إلى قلبك؟

02 : 00

يبحث جميع الناس عن نصائح بسيطة و"حقيقية". لكن تقلّ المسائل البسيطة في الحياة وقد تتغير "الحقائق" التي نعرفها مع ظهور معلومات جديدة. كذلك، يختلف كل شخص عن الآخر بطريقة معينة، وقد لا يستفيد الجميع من التوصيات الصحية نفسها.

في ما يخص الكحول، اختصر العلماء في كلية الصحة العامة التابعة لجامعة "هارفارد" الموضوع بهذه العبارة: "الكحول ينشّط ويسمّم في آن". يتوقف تأثير الكحول إذاً على الوضع الصحي الراهن (بما في ذلك الأمراض الوراثية)، والعادات المكتسبة (مثل الحمية الغذائية، والتمارين الجسدية، والتدخين)، وكمية الكحول المستهلكة.

أما الدراسة الجديدة التي نشرها موقع مجلة "جاما"، في آذار 2022، واستنتجت أن استهلاك الكحول يومياً ليس صحياً بغض النظر عن الكمية، فهي شائبة بحسب رأيي. حتى أنها تثبت أن الفرد قد يحصد منافع صحية عبر تناول بين 3 و6 أكواب أسبوعياً.

مقابل تلك الدراسة، استنتج أكثر من مئة بحث واسع تراجع مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى مستهلكي مشروب واحد يومياً (الشرب المعتدل). يساوي المشروب الواحد 355 ملل من البيرة، و150 ملل من النبيذ، و45 ملل من الخمور القوية. قد يكون استهلاك مشروب واحد في كل يوم من الأسبوع مفيداً، لكنّ تناول سبعة أكواب دفعةً واحدة خلال سهرة يوم السبت ليس صحياً.

كذلك، تذكر دراسات عدة أن من يستهلكون أكثر من ثلاث حصص من الكحول يومياً يكونون أكثر عرضة لتضرر القلب والكبد والدماغ والوفاة خلال حادث سير أو بسبب العنف.

على صعيد آخر، قد تزيد أي كمية من الكحول خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء. قد تظن المرأة أنها تستطيع حماية نفسها عبر تجنب الكحول، لكنّ المسألة ليست بهذه البساطة. على سبيل المثال، تكون المرأة التي تبلغ 60 عاماً معرّضة للوفاة بسبب أمراض القلب أكثر من سرطان الثدي بعشر مرات. قد يزيد المشروب اليومي خطر الإصابة بسرطان الثدي بدرجة بسيطة، لكنه يُخفّض مخاطر أمراض القلب بنسبة إضافية.

تتعلق الخطوة الأساسية إذاً بالتوفيق بين المخاطر الصحية بما يناسب وضع كل فرد. إذا كان سرطان الثدي شائعاً في العائلة مثلاً، من الأفضل أن تتجنب المرأة تناول الكحول يومياً. لكن إذا كان مرض القلب وراثياً، من المنطقي أن تستهلك حصة من الكحول يومياً.

أخيراً، لا يمكن الاستفادة من شرب الكحول إذا لم يكن وزنك زائداً، أو إذا كنت تمارس النشاطات الجسدية، ولا تدخّن، وتلتزم بحمية صحية، ولا تحمل تاريخاً عائلياً بأمراض القلب. وإذا لم تكن معتاداً على الشرب، لا داعي لاكتساب هذه العادة. تتعدد الخطوات الأخرى التي تسمح بتحسين صحة القلب.

يقال إن كوباً واحداً من الكحول يومياً يُحسّن صحة القلب. لكن تذكر دراسة جديدة أن أي كمية من الكحول تسيء إلى القلب والصحة عموماً. ما حقيقة هذا الأمر؟


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.