حراك المتعاقدين: لانصاف المعلمين أسوة بالقضاة

09 : 03

وجّه حراك المتعاقدين رسالة الى الرئيس نبيه بري طالبه فيها بالتدخل لتسيير وتعميم عدالة الدولة التوزيعية على مختلف شرائح الطبقات الاجتماعية والعمال، ومن بينها طبقة المعلمين، من متعاقدين وملاك ومستعان به واجرائي وصناديق مدارس والاجراء والعاملين في المدارس والثانويات، من خلال دفع مستحقات المتعاقدين ورواتب الملاك وباقي الشرائح على نفس مستوى وقيمة دفع رواتب القضاة، أي ضرب المستحقات الشهرية للمتعاقدين والمستعان والاجرائي وغيرهم بـ 8 (المستحقات الشهرية×8) وكذلك رواتب الأخوة الملاك.


وأشارت الرسالة الى أن غير ذلك يعتبر ظلما وجورا وتمييزا عنصريا في زمن نحن احوج به إلى المعلمين من القضاة، وفي زمن يحتل فيه المعلم دور الريادة في عملية بناء الأوطان في مرتبة لا يصل إليها أي قاضٍ. 


وسألوا: "كيف بكم لا ترون ذلك ولا تتدخلون لوقف تمنّع الدولة عن اعطاء الحق لأصحابه الحقيقيين من المعلمين والموظفين، الذين ربما هم أكثر المتضررين من انهيار العملة والاقتصاد وفقدان قيمة الليرة ومعها المستحقات والرواتب؟".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.