جوزفين حبشي

"بيروت هولدم"...مراهنة على مدينة تُلهم أجمل الأفلام

20 تموز 2022

02 : 01

ميشال كمون

"تكساس هولدم" هي واحدة من أشهر العاب البوكر في عالم طاولات القمار الخضراء. أما "بيروت هولدم" فهو حتماً واحد من أقوى الأفلام اللبنانية غير التجارية، الذي يفلش على طاولة لبنان الأخضر اوراق شعب يقامر بمستقبله المجهول، ويراهن على تغيير حظه السيئ وخيباته المتلاحقة وانكساراته المتكررة بضربة حظ قد تكون "المحبة".




زيكو الخارج من سجن الى آخر


في فيلم "بيروت هولدم"، العاصمة تقامر، وعاشق بيروت المخرج وكاتب السيناريو ميشال كمون يراهن مجدداً على مدينة لا تزال تلهمه اجمل الأفلام. أفلام مثل شريطه الروائي الطويل الأول "فلافل" (2006)، الذي لفح بنكهته نفوس جيل من شباب لم يعايشوا يوميات الحرب اللبنانية ولكنهم حرقوا احلامهم بنيران تأثيراتها، واستطاع أن يفوز بجوائز عالمية في عدد كبير من المهرجانات التي جال عليها. مجدداً، يعود كمون الى بيروت، منبع الوحي ومصدر الالهام، ليراهن عليها وعلى سكانها الذين يعيشون بشكل دائم تحت وطأة ضبابية شمسها، وزلازل أرضها، وعواصف بحرها، وصخرة انتحارها ومجدها. يعود كمون مع شريط "بيروت هولدم"، فاتحاً كافة أوراقه، كاشفاً رموزه الأربعة (الكبة والبستوني والديناري والسباتي)، مطلقاً اللعبة، مراهناً على الأمل والحب كولادة مرتجاة لمقامرة الحياة الحافلة بالاخفاقات.



الأصدقاء في يوم سعيد




أوراق الكبة والبستوني والديناري والسباتي هم زيكو (صالح بكري) وأصدقاء طفولته الثلاثة في احد احياء بيروت. زيكو الخارج حديثاً من السجن هو بطل طاولة القمار هذه. الى حيّه الشعبي ووالده المريض (روجيه عساف) سيعود، محمّلاً بالغضب وبأوزار الماضي، وذنب وفاة شقيقه في سباق دراجات نارية غير قانوني، وإخفاقات قصة حب لم تكتمل مع جارته كارول (رنا علم الدين). سيعود راغباً باستئناف حياته في مدينة، الحياة فيها أشبه بلعبة "الروليت"، سلسلة متلاحقة من الإخفاقات والنجاحات والآلام والافراح. سيعود مصمماً على النجاح رغم كل العقبات والأجواء المشحونة بالتوتر والعنف، فيلتقي اصدقاءه (فادي ابي سمرا وزياد صعيبة وعصام بو خالد)، ويقرر فتح مركز تسلية (قمار) وينخرط في عملية غش في سباقات الاحصنة، ويقيم علاقة عابرة مع امرأة غامضة (ريتا حايك) ويحاول انقاذ صديق شقيقه الراحل من المصير نفسه (سعيد سرحان). سيعود ليقامر مجدداً، على أمل أن يتغيّر حظه ومساره وتنقلب اوراقه وعاداته، فيجد الخلاص والسلام الداخلي والأمل، ويولد من جديد. و... من جديد، يعلن ميشال كمون حبه الكبير لبيروت، فيحولها مجدداً البطلة الرئيسية لفيلمه الروائي الطويل الثاني، ويغني لها مع فيروز "احبك مهما اشوف منك ومهما الناس قالت عنك"، ويعود معها اليها، بعد جولة طويلة على مهرجانات سينمائية عديدة خلال السنتين الماضيتين. بيروت ميشال كمون، لا تشبه بيروت مخرجين آخرين، فلكل من سينمائيينا اللبنانيين الواقعين تحت سحر عاصمتنا، نظرة معينة وحبكات شائكة وموضوعات مختلفة وخصوصية محددة وحب من نوع خاص. بيروت ميشال كمون فكرة جديدة، نبض مختلف، أحاسيس ملموسة بالبصر والسمع والقسوة والمعاناة والفرح والغضب والصداقات، وديكورات واكسسوارات حقيقية اكثر من الواقع، وشخصيات نافرة لا تمر مرور الكرام رغم انها من صلب الحياة. بيروت ميشال كمون مناخات ويوميات متلونة ومتبدلة حسب ايقاع الاحداث، فيكون احياناً بطيئاً واحياناً سريعاً، وغالباً ممسوكاً بأداءات ممتازة لكافة الممثلين الذين لم يقامروا برصيدهم، بل لعبوا وكأنهم اتحدوا بالشخصيات وظروفها وآلامها وآمالها ومآسيها، فكانت النتيجة "صولد" وأكبر. القبعة ترفع لكل الممثلين: صالح بكري وفادي ابي سمرا وزياد صعيبة وعصام بو خالد وروجيه عساف وريتا حايك وانجو ريحان وطلال الجردي ورنا علم الدين.



حياة قاسية




"بيروت هولدم" المنجز سنة 2019، والذي كان لي شرف تقديمه في مهرجان "البحر الاحمر السينمائي" الدولي في شهر كانون الاول الماضي، اليوم في عروس البحر الابيض المتوسط بيروت ابتداءً من 28 تموز 2022، ومشاهدته لا تُعد مقامرة، بل ربح اكيد. "بتشارطوا"؟


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.