مكمّلات مُعدّلة لإبطاء مسار التنكس البقعي

02 : 00

إستنتجت دراسة نشرتها مجلة «جاما» لطب العيون أن أفضل تركيبة وأكثرها أماناً لإبطاء تطور التنكس البقعي المرتبط بالسن (السبب الأكثر شيوعاً لفقدان البصر بعد عمر الخمسين)، تقضي بانتزاع البيتا كاروتين من مكملات العيون وإضافة اللوتين والزياكسانثين. حلل الباحثون في البداية المكملات التي تبطئ التنكس البقعي في إطار «دراسة أمراض العيون المرتبطة بالسن» التي نُشرت نتائجها في العام 2001. شملت تلك التركيبة الفيتامينَين C وE، والنحاس، والزنك، والبيتا كاروتين، وكانت الأبحاث تربطها بتراجع مخاطر التنكس البقعي بنسبة 25%. لكن ربطت دراسات أخرى مكملات البيتا كاروتين بسرطان الرئة لدى المدخنين لاحقاً.

لهذا السبب، بدأت تجربة جديدة انطلاقاً من «دراسة أمراض العيون المرتبطة بالسن» في العام 2006. طُلِب من 4 آلاف شخص تقريباً أن يأخذوا المكملات المستعملة في الدراسة عشوائياً، أو يجرّبوا تركيبة جديدة تشمل اللوتين والزياكسانثين بدل البيتا كاروتين. بعد مرور خمس سنوات، تبيّن أن التركيبة الأصلية تتزامن مع زيادة خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين السابقين بنسبة الضعف تقريباً. في المقابل، لم ترفع التركيبة الجديدة التي تخلو من البيتا كاروتين احتمال التعرّض لهذا السرطان، وسمحت في الوقت نفسه بتخفيض خطر التنكس البقعي المرتبط بالسن. راقب الباحثون المشاركين في النسخة الثانية من «دراسة أمراض العيون المرتبطة بالسن» طوال خمس سنوات أخرى. وبعد مرور عشر سنوات، لم تتغير النتيجة: بقي خطر التنكس البقعي منخفضاً لدى من استعملوا التركيبة الجديدة، من دون أن يرتفع خطر الإصابة بسرطان الرئة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.