أفلام لإيرانيات تستحوذ على اهتمام Sundance

02 : 00

إستحوذت أفلام أخرجتها أو مثّلت فيها إيرانيات على اهتمام واسع في مهرجان "سندانس" السينمائي خلال نهاية الأسبوع الفائت، في وقتٍ يتابع السينمائيون الإيرانيون المقيمون في الخارج ما يشهده بلدهم من احتجاجات ذات عواقب دموية.

وشهد المهرجان عرضين أوّلين على المستوى العالمي لفيلمَي Joonam، وهو عمل وثائقي يتناول قصة عائلة مؤلفة من ثلاثة أجيال من النساء الإيرانيات يعشن حالياً في ولاية فرمونت الأميركية، وThe Persian Version الكوميدي. كما عُرض لأول مرة فيلم Shayda للمخرجة نورا نياساري والذي يتناول قصة امرأة إيرانية تهرب من زوجها العنيف في أستراليا.

وتقول مخرجة Joonam سييرا يوريك إنّه "لا يمكن للأشخاص أن يعبّروا بحرية في إيران، فالسلطات لا تتردد في سجن مخرجي الأفلام والفنانين"، مضيفةً: "أصبح الفيلم من خلال مشاركتنا في "سندانس" حاضراً في مشهد السينما العالمي". وتعجز يوريك المولودة في الولايات المتحدة عن السفر إلى إيران لأسباب أمنية.

أما The Persian Version فيَروي قصة شابة أميركية متحدرة من إيران تُدعى ليلى تجمعها علاقة متوترة بوالدتها بسبب وجهتَي نظرهما المختلفتين بشأن دور النساء. وتتولى الممثلة ليلى محمدي تأدية هذا الدور. وتقول مخرجته مريم كيشافارز: "أنا فخورة لعرض فيلم إيراني يتناول النساء في المهرجان".