نغم شرف

تحيّة إلى فريدي ميركوري من "مهرجانات بيبلوس"

22 تموز 2019

ترك فريدي ميركوري إرثاً موسيقياً لا يزال حياً بعد وفاته بـ 28 عاماً من خلال جيلٍ جديد لم يشاهد فرقة "كوين" من قبل في عرض حي، لكنّه يشعر بصلة حقيقية تربطه بموسيقى وكلمات أغنيات الفرقة. إحياءً لذكرى الفرقة التي توقّفت عن العمل بعد وفاة مغنّيها الرئيسي ميركوري في العام 1991 أُوجد عرض "Queen symphonic" المؤلّف بإنتاج موسيقي وغنائي من 50 عازفاً موسيقياً، والذي حطّ رحاله في "مهرجانات جبيل الدولية" بحفلة غنائية حضرها عدد كبير من الأشخاص من مختلف الأعمار والجنسيات بهدف أن يشاهدوا ويستمتعوا بما صنعته واحدة من أفضل الفرق عالمياً.

بين الحضور إمرأة ستينية أتت برفقة زوجها. راحت تستذكر عبر اغنية "crazy little thing called love" (شيء مجنون يسمى الحب) كيف كان شريك حياتها يسجّل لها الأغنية هذه في بداية تعارفهما على كاسيت مرفق برسالة حب ووردة حمراء، تعبيراً عن مشاعره لها، معتبرةً أنّ للأغنية مكاناً مميّزاً في قلبها. وتوضح: "الكلمات والموسيقى بالنسبة إلي هي التعريف عن بداية الحب والمشاعر، كلّما استمعت إليها أعود شابّة جميلة على وشك الوقوع في حبّ رجل يجيد اختيار الاغنيات ببراعة، ورغم أن الاغنية تحكي عن الرغبة بعدم الوقوع في الحب إلا أنني حين سمعتها للمرة الاولى، علمت أنه وقع في حبي وأن هذه وسيلته لإنكار مشاعره أو المجاهرة بها بطريقة عكسية والقول بطريقةٍ غير مباشرة أنه جاهز ليكون على علاقة معي".

في زاوية أخرى من الحفلة ينتظر شابّ مع والده اغنية "we will rock you". "هذه الاغنية مرتبطة بكل المواقف السعيدة التي اختبرتها في طفولتي مع والدي، إذ كانت حاضرة دوماً في أوقاتنا الخاصة إن كان بالرقص عليها بطريقة عفوية في المنزل أثناء تمثيلنا بأننا من أعضاء الفرقة وفي طور إحياء حفلة ضخمة على أحد المسارح، أو خلال مشاويرنا الطويلة في السيّارة"، يقول الشاب. يضحك والده شارحاً كيف كان من الصعب السيطرة على حركة طفله فور سماعه للأغنية إذ كان يبدأ فوراً بالرقص والقفز في الأرجاء.

وطبعاً كانت الأغنيات كلّها تحيّة إلى ميركوري الذي غير بشخصيته المنفردة وأفكاره الثورية مفهوم الموسيقى عالمياً وتحول إلى أسطورة خصوصاً عبر أغنية "bohemian rhapsody" التي حفظتها الأجيال كافةً رغم صعوبتها.

أعاد العرض الجمهور إلى زمنٍ سابق يحبّه ويقدّره، ولا شكّ في أنّ عرض فيلم "Bohemian Rhapsody" في السنة الماضية عرّف شباب اليوم على شخصية المغني الرئيس والفرقة وأبرز مراحل حياتهم محرّكاً رغبتهم في اكتشاف أعمالهم بشكلٍ أكبر. وتميّز العرض بدقّة عالية تقنياً، إن من حيث الإضاءة أو الفيديو، فضلاً عن أداء المشاركين المميّز الذين وجّهوا تحيّة إلى فرقتهم المفضّلة بأسلوبٍ مليء بالحب والإحترام.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.