مهمة أميركية إلى القمر في عيد الحب

02 : 00

تحاول شركتان أميركيتان إرسال مركبة إلى القمر في 14 شباط الذي يصادف يوم عيد الحب، بعد شهر من فشل أول مهمة خاصة.

وتُنفَّذ المهمة من خلال مركبة ابتكرتها شركة «إنتويتيف ماشينز» التي تتخذ في هيوستن مقراً. وتُطلَق المركبة بواسطة صاروخ من «سبايس اكس» من مركز كينيدي الفضائي في فلوريدا. ويُفترض أن تهبط المركبة المسماة «نوفا-سي» على القمر في 22 شباط الجاري.

وتعود آخر محاولة لإرسال مركبة إلى القمر إلى كانون الثاني، إذ نُفذت بواسطة مركبة من شركة «اتروبوتيك» أُطلقت بصاروخ «فولكان سنتور» من مجموعة «يو ال ايه». وبسبب تسرب للوقود خلال الرحلة، فشلت المركبة في الوصول إلى القمر وتفككت عند عودتها إلى الغلاف الجوي للأرض. وإذا نجحت هذه المهمة، فستشكل اول عملية هبوط لمركبة فضائية أميركية على القمر منذ نهاية برنامج أبولو قبل أكثر من 50 عاماً، وأول عملية هبوط على سطح القمر لمركبة تابعة لشركة خاصة.