هجوم صاعق ضد ماجدة الرومي بعد حفلة "ليالي السعديات"

02 : 00

تعرّضت ماجدة الرومي لهجوم شرس من قبل بعض روّاد مواقع التواصل، بسبب نشر مقطع مجتزأ من الكلمة الّتي ألقتها خلال الحفلة الغنائية الّتي أحيتها ضمن «ليالي السعديات» في أبو ظبي بالإمارات العربيّة المتحدة.

وفي التفاصيل، ألقت كلمة أمام الحاضرين في الأمسية، أشادت من خلالها بالبناء والعمران والحضارة التي تحققها الإمارات العربية المتحدة بشكل متسارع، وقارنت ذلك بالوجع والمعاناة الكبيرة التي يعيشها لبنان والشعب اللبناني على أرض وطنه بسبب البعض وأسمتهم «المجرمين».

وجاء في كلمتها: «اشتقنا لأبو ظبي الحلوة اللي كلشي فيها بيضحكلنا وبيستقبلنا بالإعمار والخضار اللي بيمجد الله وبيكبر القلب، الله يديمها على هالأرض الطيبة بركة ونعمة». وأضافت: «جايين من لبنان، مطرح ما عم نعيش أبشع كوابيسنا بسبب الإجرام المقترَف في حقنا من قبل من يلي اسمهم منّا وفينا وهم مش هيك، ما فينا إلا ما نتوقف أمام الإنجازات اللي عم نشوفها كيف ما مشينا في هذا البلد الحبيب، منشوف بعيونا كيف العظماء بيعملوا الجنة على الأرض».

وعادت وسألت: «هل يوجد لبنانيون؟ أمسّي عليكم، وأقول لكم نحن في انتظاركم هذا الصيف، لا يزال بلدنا جميلاً ولا زلنا نحبّه، ولا يزال جنّة. مهما فعلوا بنا ومهما أجرموا تأكّدوا أنّ الكلمة الأخيرة لربنا ولبنان لديه ربّ».

وسرعان ما تصدّر اسم ماجدة الرومي الترند على منصّة X في لبنان، اذ خلق كلامها انقساماً واسعاً في الرأي ما بين معارضين ومؤيدين لها، اذ اعتبر الطرف الأول أنّ كلمتها غير موفقة ويجب أن تتكلم في الخارج عن الصورة الجميلة للبنان، بينما رأى البعض الأخر أنها تحدثت عن واقع يعلمه الجميع ولا يستطيع أحد أن يزايد على وطنية الماجدة.