Cine Latino لسانتياغاو لوزانو

02 : 00

حصل الفيلم الكولومبي «رأيت ثلاثة أضواء سوداء» (Yo vi tres luces negras) للمخرج سانتياغاو لوزانو على الجائزة الكبرى للدورة السادسة والثلاثين من مهرجان Cine Latino الذي يُعدّ أحد أبرز الأنشطة المتعلقة بالسينما الأميركية اللاتينية في أوروبا.

ويتمحور الفيلم حول ما يواجهه خوسيه دي لوس سانتوس من مخاطر خلال معالجته المرضى من المجموعات السكانية المقيمة في مناطق نائية من أدغال كولومبيا، ومحاولته البقاء على قيد الحياة وسط العنف المتزايد للباحثين عن الذهب والجماعات المسلحة.

توازياً، نال فيلم «طريقة غريبة» (Estranho caminho) للمخرج البرازيلي غوتو بارينتيه على تنويه خاص من لجنة التحكيم، وهو يتناول بأسلوب هزلي ودرامي في آن قصة مخرج يعتزم عرض فيلمه في مسقطه، لكنّ إجراءات الحجر الصحي خلال جائحة «كوفيد-19» تُلزِمه المكوث هناك، فيضطر إلى الاستعانة بوالده رغم علاقتهما السيئة.

وكانت جائزة «Cine +» من نصيب فيلم «سوهو» (Sujo) للمخرجتين أستريد رونديرو وفرناندا فالاديث. ويروي هذا الفيلم المكسيكي الذي سبق أن نال الجائزة الكبرى لـ «أفضل فيلم أجنبي» خلال مهرجان «سندانس» الأميركي الأخير، قصة شاب يحاول الهروب من عنف الجريمة المنظمة في ولاية ميتشواكان.

أمّا «جائزة الاتحاد الدولي للصحافة السينمائية»، فمُنحت لفيلم «ذكريات جسد يحترق» (Memorias de un cuerpo que arde) للكوستاريكية أنتونيلا سوداساسي، وهو شريط شبه خيالي عن كبار السن والحياة الجنسية.

ونال جائزة «أفضل فيلم وثائقي» فيلم «رامونا» للمخرجة فيكتوريا ليناريس من جمهورية الدومينيكان. (أ ف ب)