77778

الإصابات

610

الوفيات

39123

المتعافون

لوح ركوب أمواج يسبح من هاواي... إلى الفيليبين

02 : 00

حين تعرّض راكب الأمواج الأميركي دوغ فالتر المولع بالموجات العاتية لسقطة عن لوحه قبالة سواحل جزيرة هاواي، لم يكن يتصور البتة أن هذا اللوح سيسبح آلاف الكيلومترات ليحط في الفيليبين. وبعد أكثر من عامين على فقدانه لوح ركوب الأمواج عند خليج وايمي باي، وجد دوغ فالتر ضالته عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقذفت المياه اللوح حتى جزيرة سارانغاني الواقعة في جنوب الفيليبين على بعد أكثر من ثمانية آلاف كيلومتر من الفيليبين. وصاحب اللوح الجديد هو جوفاني برانزويلا راكب الأمواج المتدرب الذي يعمل مدرّساً في مدرسة ابتدائية محلية، وكان اشترى هذا اللوح من جار له في مقابل ألفي بيزو (41 دولاراً).

وكان صيادون فيليبينيون عثروا على اللوح في آب 2018 بعد ستة أشهر على فقدانه. وبقي اسم المصنّع في هاواي ليل كارلسون ظاهراً عليه، ما دفع بالمدرّس الفيليبيني إلى إجراء عمليات بحث عبر "فيسبوك" ثم أرسل صورة عن اللوح إلى المصنّع.

وشارك كارلسون صورة لهذه القطعة عبر "إنستغرام" واضعاً إشارة إلى اسم فالتر في المنشور. ويعتزم الأميركي التوجه إلى الجزيرة الفيليبينية الصغيرة لاستعادة اللوح حالما تُرفع القيود على التنقل بسبب جائحة كورونا الحالية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.