77778

الإصابات

610

الوفيات

39123

المتعافون

هل تخفّف المحفزات الحيوية الاكتئاب؟

02 : 00


يتم تسويق مكملات البروبيوتيك التي تحتوي على جراثيم وخمائر مفيدة كطريقة للحفاظ على خليط متنوع من الميكروبات المعوية الصحية. وبحسب مراجعة جديدة نشرها موقع "التغذية والوقاية والصحة" التابع للمجلة البريطانية الطبية، يبدو أن تلك المكملات قد تسهم في تخفيف أعراض الاكتئاب أيضاً. قيّم العلماء سبع تجارب عيادية كانت قد اختبرت 12 سلالة مختلفة من الجراثيم المفيدة في آخر 15 سنة. اختبرت إحدى التجارب في المراجعة نوعاً من البروبيوتيك على شكل ألياف نباتية تغذي الجراثيم المعوية. ثم استنتج العلماء أن 11 نوعاً من تلك المحفزات الحيوية تسمح وحدها أو مع عناصر البروبيوتيك بإضعاف أعراض الاكتئاب عبر تخفيف الالتهابات التي تؤثر على وظيفة الدماغ. كانت تلك الدراسات صغيرة وقصيرة الأمد لكنها تشير مُجتمعةً إلى احتمال الاستفادة من مقاربة معوية تسمح بالحفاظ على الراحة العاطفية. حتى الآن، تبقى الرياضة والأدوية والعلاج بالكلام من أفضل المقاربات لمعالجة الاكتئاب. ولتقوية صحة الأمعاء من دون أخذ مكملات المحفزات الحيوية المكلفة، ننصحك بالتلذذ بمأكولات تحتوي طبيعياً على البروبيوتيك، مثل اللبن والكفير والملفوف المخلل. حتى أن قوة المحفزات في الحبوب الكاملة تستطيع الحفاظ على صحة الأمعاء.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.