ترامب: لن تكون هناك إغلاقات جديدة

إبراهيم "يحجر" المسؤولين الأميركيين

02 : 00

الوباء حلّ ضيفاً ثقيلاً على المحلّات التجاريّة في أوروبا (أ ف ب)

بعد لقائهم المدير العام للأمن العام اللبناني عباس إبراهيم، الذي ثبتت إصابته بالفيروس التاجي، عزل كبار المسؤولين الأميركيين أنفسهم، ومنهم وكيل وزارة الخارجيّة للشؤون السياسيّة ديفيد هيل، ومديرة وكالة الإستخبارات المركزيّة جينا هاسبل، ومستشار الأمن القومي روبرت أوبراين، وذلك ضمن الإجراءات الصحية اللازمة، بحسب ما أفادت صحيفة "بوليتيكو".

كذلك، سُجّلت إصابات عدّة بالمرض في صفوف موظّفي السفارة الفرنسيّة في بيروت، في إطار حملة فحوصات. وسرعان ما اتخذت الإجراءات الصحية اللازمة تحت إشراف الأطباء الأخصائيين حفاظاً على سلامة جميع موظّفي السفارة، التي أكدت أن السفيرة الجديدة آن غريو بصحة جيّدة، لافتةً إلى أن الأطباء يعتبرون أنّها تعافت وستخضع في الأيّام المقبلة لفحص جديد، فيما تُتابع في هذه الأثناء عملها من "قصر الصنوبر" مع احترام كامل إرشادات الأطباء.

أميركيّاً، أكد الرئيس دونالد ترامب خلال مقابلة مع قناة "فوكس نيوز" أنّه لن تكون هناك أي إغلاقات جديدة للإقتصاد بسبب "كورونا المستجدّ"، كاشفاً أنّه يرغب في التوصّل إلى اتفاق حول حزمة ماليّة لتحفيز الإقتصاد تفوق مبلغ 2.2 تريليون دولار التي اقترحها الديموقراطيّون.

ويُواصل الرئيس الجمهوري، الساعي للفوز بولاية رئاسيّة ثانية، التنقّل من ولاية إلى أخرى لحشد الدعم لحملته الإنتخابيّة وتجييش قاعدته المحافظة واستقطاب الناخبين المتردّدين. وغداة مشاركته في تجمّعَيْن انتخابيّيْن حاشدَيْن في أريزونا، توجّه سيّد البيت الأبيض إلى بنسلفانيا أمس، علماً أنّه تمّ إلغاء مشاركة السيّدة الأولى ميلانيا ترامب في تجمّع انتخابي في اللحظات الأخيرة، بسبب "سعال مستمرّ" انتابها بعد شفائها من "كوفيد 19".

أمّا في الصين، فقد كشف المسؤول في وزارة العلوم والتكنولوجيا تيان باوغو أن نحو 60 ألف شخص في دول عدّة تلقّوا لقاحات تجريبيّة صينيّة ضدّ الفيروس القاتل كجزء من 4 تجارب إكلينيكيّة للمرحلة الثالثة للقاحات، مؤكداً أن أيّاً منهم لم تظهر لديه نتائج غير حميدة، فيما جمع أكبر أغنياء الصين ثروة قياسيّة بلغت 1.5 ترليون دولار في 2020، أي ما يفوق المبالغ التي جمعوها في السنوات الخمس الماضية مجتمعةً، مع ازدهار التجارة والألعاب الإلكترونيّة خلال فترات الإغلاق المرتبطة بالوباء.

وبذلك، يكون قد انضمّ 257 شخصاً إضافيّاً إلى نادي أصحاب المليارات في ثاني أكبر اقتصاد في العالم بحلول آب، في أعقاب عامَيْن من تراجع عددهم، بحسب تقرير مؤسّسة "هورون". وبات في الصين ما مجموعه 878 مليارديراً.

أوروبّياً، أعلن باحثون بريطانيّون أنّهم يعملون على تجربة فريدة من نوعها تقضي بتعريض متطوّعين أصحّاء للفيروس الفتّاك في إطار دراسة رائدة تهدف إلى اكتشاف الكمّية اللازمة من الفيروس لإصابة أشخاص بالعدوى. ويأمل برنامج التحدّي البشري، وهي شراكة تشمل جامعة "إمبريال كولدج لندن" المرموقة، في أن يُساعد العمل في نهاية المطاف على "الحدّ من انتشار فيروس "كورونا" وتخفيف تأثيره وتقليل الوفيات".

وفي الأثناء، أعلنت الحكومة الإسبانيّة استعدادها لمناقشة موضوع فرض حظر تجوّل للجم ارتفاع الإصابات بـ"كوفيد 19" مع المعارضة، في إجراء قد يشمل منطقة مدريد التي ينتشر فيها الوباء إلى حدّ كبير، بينما أدّت القيود المفروضة حتّى اللحظة في أكبر مركزَيْ قوّة اقتصاديّة في إسبانيا، أي كاتالونيا ومدريد، إلى تراجع توقّعات النمو القاتمة بالفعل للبلاد، وأثارت غضب مسؤولي قطاع الأعمال.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.