بومبيو يُشيد بجهود حمدوك لتحسين علاقة السودان مع إسرائيل

02 : 00

رحّب وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو ورئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك أمس، بالتزام الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالمضي قدماً في إلغاء تصنيف السودان على لائحة الدول الراعية للإرهاب، وذلك خلال اتصال هاتفي بينهما، بحسب ما أعلنت الخارجيّة الأميركيّة.

ووصف بومبيو عمليّة رفع اسم السودان من لائحة الإرهاب بالإنتصار للولايات المتحدة والسودان وضحايا الإرهاب. وأشاد بومبيو بجهود حمدوك حتّى الآن لتحسين علاقة السودان مع إسرائيل. وشدّد الوزير الأميركي على استمرار دعم واشنطن لعمليّة الإنتقال الديموقراطي المستمرّة في السودان.

وكان ترامب قد أكد الإثنين استعداده لشطب السودان من اللائحة الأميركيّة للدول الراعية للإرهاب، بعدما وافقت الخرطوم على دفع تعويضات بقيمة 335 مليون دولار لضحايا الإرهاب الأميركيين وعائلاتهم.

وفي الغضون، أفادت مصادر محلّية في القدس لوكالة "فرانس برس" بأنّ وفداً إسرائيليّاً زار الخرطوم الأربعاء للبحث في تطبيع العلاقات بين البلدَيْن. وأقلعت طائرة مستأجرة من مطار "بن غوريون" قرب تل أبيب متوجّهةً إلى العاصمة السودانيّة.

وتناولت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيليّة صباح أمس، المحادثات السرّية في الخرطوم، إذ ذكرت أن الحكومة الإنتقاليّة وافقت داخليّاً على تطبيع العلاقات، وأنّها "اتخذت قراراً مبدئيّاً في هذا الشأن".

وأوضحت الصحيفة أنّه "تمّ الاتفاق بين رئيس مجلس السيادة الإنتقالي عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبدالله حمدوك، الذي كان يُعارض إبرام اتفاقيّة تطبيع مع إسرائيل" لأنّ الحكومة الإنتقاليّة "لا تملك سلطة التطبيع مع إسرائيل".

وأشارت الصحيفة إلى إعلان محتمل من قبل ترامب عن الاتفاق "في الأيّام القليلة المقبلة"، وسينضمّ إليه كلّ من البرهان ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عبر تقنيّة الفيديو. وكان نتنياهو قد إلتقى رئيس مجلس السيادة الإنتقالي السوداني في شباط في أوغندا، ووصف نتنياهو اللقاء بأنّه "تاريخي".

من ناحيته، كشف وزير الإستخبارات الإسرائيليّة إيلي كوهين أن بلاده "قريبة جدّاً من تطبيع علاقاتها مع السودان"، وهو ما أكده مستشاره الخاص للشؤون الخارجيّة آري شاليكار لوكالة "فرانس برس".

وعلى صعيد آخر، أعلنت وزارة الخارجيّة والتعاون الدولي الإماراتيّة أنّه أصبح بإمكان مواطني الإمارات السفر إلى إسرائيل من دون الحاجة إلى تأشيرة مسبقة، ولمدّة أقصاها 90 يوماً في كلّ زيارة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.