رالي داكار: بيترهانسل يفوز والفارق 18 دقيقة عن العطيّة

02 : 00

بيترهانسل خلال المرحلة التاسعة

تعرّضت إطارات سيارة القطري ناصر العطية لثلاثة ثقوب امس في نيوم (السعودية)، ضمن المرحلة التاسعة من رالي داكار الصحراوي، وقلّصت آماله في منافسة المتصدر الفرنسي ستيفان بيترهانسل، الذي ابتعد عنه بفارق نحو 18 دقيقة قبل ثلاثة أيام من الوصول إلى خط النهاية.

وقال العطية المتوّج ثلاث مرات بفئة السيارات: "تعرّضنا لثلاثة ثقوب وخسرنا 12 دقيقة. لم يعد لدينا إطار احتياطي وتعيّن علينا الانتباه في آخر 200 كلم، لكننا سنكون متواجدين على خط النهاية".

وحسم بيترهانسل المرحلة بزمن 4.50.27 ساعات، متقدماً على العطية بفارق 12 دقيقة، فرفع الفارق معه في صدارة الترتيب العام الى 17.50 دقيقة. ولا يزال العطية يتمسك بأمل وقوع بيترهانسل "سيّد داكار" في مشكلات لتقليص الفارق الكبير في الصدارة، وقال في هذا الخصوص: "المنافسة لم تنته لكننا نتحدث عن فارق كبير".

وهذه المرحلة الأولى التي يحرزها بيترهانسل، الباحث عن لقبه الرابع عشر في الدراجات والسيارات، في النسخة الحالية، والتي أقيمت في نيوم على ضفاف البحر الأحمر على مسافة 579 كلم.

وقال بيترهانسل: "هذه المرحلة الأكثر تعقيداً ومليئة بالحصى. لاحظنا ان النهار سيكون طويلاً منذ البداية فقررنا عدم الهجوم والحفاظ على الاطارات". وأضاف: "كانت مرحلة حقيقية من رالي داكار مثل الايام الماضية في افريقيا، حيث كانت الامور مرتبطة بالاستراتيجية وليس فقط السرعة. مجرد تكيّف السرعة مع ظروف المسار. بالطبع في هكذا ظروف لست سيئاً ابداً".

وحل السعودي يزيد الراجحي رابعاً في المرحلة بفارق 12.44 دقيقة عن بيترهانسل، والاماراتي خالد القاسمي ثامناً بفارق 19.40 د ليتقدم الى المركز السادس في الترتيب العام.

وفي فئة الدراجات النارية، خرج ثاني الترتيب العام وبطل نسخة 2019 الاسترالي توبي برايس، بعد سقوطه وتعرضه لاصابة برأسه.

وأحرز لقب المرحلة الارجنتيني كيفن بينافيديس، فيما تعرض شقيقه لوسيانو لحادث سقوط وإصابة برأسه أيضاً. ووسع متصدر الترتيب العام التشيلي خوسيه كورنيخو الفارق الى اكثر من 11 دقيقة مع بينافيديس صاحب المركز الثاني.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.