كييف تتّهم موسكو بتنفيذ اغتيالات

02 : 00

الملف الأوكراني أحد القضايا العالقة بين بوتين والأوروبّيين (أ ف ب)

باشرت أوكرانيا ملاحقات ضدّ روسيا أمام المحكمة الأوروبّية لحقوق الإنسان لاتهامها بتنفيذ "عمليات اغتيال محدّدة الأهداف ضدّ أشخاص يُشتبه في أنّهم معارضون"، بحسب ما أفادت الهيئة القضائية في بيان أمس.

وأوضحت المحكمة التي تتّخذ مقرّاً في ستراسبورغ أنّه بحسب الشكوى التي قُدّمت الجمعة، ارتُكبت عمليات الإغتيال "في روسيا وعلى أراضي دول أخرى خارج وضع نزاع مسلّح".

وكشفت الهيئة القضائية أن هذه "الشكوى بين الدول" التي تسمح لبلد بملاحقة بلد آخر أمام المحكمة الأوروبّية لحقوق الإنسان، هي التاسعة التي ترفعها كييف ضدّ موسكو، مشيرةً إلى أن 4 منها لا تزال قيد النظر في المحكمة التابعة لمجلس أوروبا والتي تُعدّ أوكرانيا وروسيا بين أعضائها.

كما تتّهم الحكومة الأوكرانية روسيا بـ"عدم إجراء تحقيقات في هذه الإغتيالات" و"ترتيب عمليات تمويه متعمّدة تهدف إلى عرقلة الجهود الرامية إلى البحث عن المسؤولين"، وفق ما أوردت المحكمة. وذكرت المحكمة أن كييف تتّهم موسكو بانتهاك بنود المعاهدة الأوروبّية لحقوق الإنسان المتعلّقة بـ"الحق في الحياة".

وتتعلّق الشكاوى الأخرى التي قدّمتها كييف بحق موسكو ولا تزال قيد النظر، بـ"أحداث وقعت في شرق أوكرانيا، بما فيها تحطّم طائرة "إم إتش 17" التابعة للخطوط الجوّية الماليزية، التي أُسقطت في تموز 2014" و"العديد من الإنتهاكات للمعاهدة" في القرم، و"حادث بحري وقع في مضيق كيرتش العام 2018 وأدّى إلى السيطرة على 3 سفن تابعة للبحرية الأوكرانية وطواقمها".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.