الفوز لبيريز بعد انسحاب فيرشتابن وخيبة هاميلتون

02 : 00

بيريز محتفلاً بإحرازه اللقب (أ ف ب)

أفاد المكسيكي سيرجيو بيريز على أكمل وجه من سوء طالع زميله في ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن، الذي كان في طريقه للفوز بجائزة أذربيجان الكبرى قبل أن تتعرض سيارته لانفجار في إطارها الخلفي، كي يحقق في باكو الفوز الثاني في مسيرته.

وكان فيرشتابن في طريقه لتحقيق فوزه الثاني على التوالي، لكن الكارثة وقعت قبل خمس لفات على النهاية، ما أدى الى إيقاف السباق ومن ثم الاصطفاف مجدداً على خط الانطلاق لخوض اللفتين الأخيرتين.

وحافظ بيريز على الصدارة وحقق فوزه الأول مع فريقه الجديد ريد بول والثاني في مسيرته من أصل 197 انطلاقة، بعد الذي حققه في السباق قبل الأخير العام الماضي في جائزة البحرين مع فريقه السابق "رايسينغ بوينت".

ولم يكن فيرشتابن الضحية الكبرى الوحيدة، بل فرّط بطل العالم سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون بفرصة استعادة الصدارة من الهولندي، وأهدر أقلّه المركز الثاني حين أخطأ في الكبح عند المنعطف الأول بعد إعادة الانطلاق خلال محاولته تجاوز بيريز، فأنهى السباق في المركز الخامس عشر.

وسمح هذا الأمر لبطل العالم السابق الألماني سيباستيان فيتيل في وضع فريقه الجديد أستون مارتن على الدرجة الثانية لمنصة التتويج، فيما شغل الثالثة الفرنسي بيار غاسلي (الفا تاوري).

وبعدما عوّض خيبة أمله عدم خوض سباقه "البيتي" في موناكو الذي أنهى تجاربه التأهيلية في المركز الأول، لم يستفد سائق فيراري شارل لوكلير من انطلاقه من المركز الأول وأنهى السباق رابعاً، في حين جاء زميله الإسباني كارلوس ساينز ثامناً وسائق مرسيدس الثاني الفنلندي فالتيري بوتاس في المركز الثاني عشر بعدما انطلق عاشراً.

وفي الترتيب العام وبعد الجولة السادسة للموسم، بقي فيرشتابن (105 نقاط) في الصدارة بفارق 4 نقاط أمام هاميلتون (101)، فيما صعد بيريز الى المركز الثالث برصيد 69 نقطة أمام سائق ماكلارن البريطاني لاندو نوريس (66) الذي حل خامساً.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.