مركز سرطان الأطفال يُطلق حملة تبرّعات: أولويّتنا جمْع 15 مليون دولار

02 : 01

دعا مركز سرطان الأطفال في لبنان إلى المساهمة في حملة تبرعات ينظمها خلال شهر أيلول لتمويل جهوده لإنقاذ الأولاد المرضى من دون أي مقابل، مؤكداً أن أولويته راهناً هي تأمين الأموال اللازمة لاستكمال علاج الأطفال وقدرها 15 مليون دولار.

وذكّر المركز بأن "أيلول هو الشهر العالمي للتوعية بسرطان الأطفال"، داعياً "إلى الوقوف إلى جانب الأولاد الذين يحاربون المرض بشجاعة، ودعمهم لإكمال مسيرة علاجهم وما بعدها". وأضاف أنّ: "نحو 450 إصابة جديدة بالسرطان تسجّل كل سنة في صفوف الأطفال والمراهقين في لبنان وتشكل اللوكيميا أي سرطانات الدم غالبيتها، وهي، إذا عولجت بطريقة مناسبة ووفق معايير الجودة في مسيرة تستمر ثلاث سنوات، تثمر شفاء 92 في المئة من الحالات وإبقاء الأطفال المصابين على قيد الحياة. في المقابل، يوفر المركز العلاج والرعاية اليوم لنحو 50 في المئة من الأطفال والمراهقين المصابين بالسرطان في ظل تدهور كبير وصعوبات جمّة يواجهها النظام الصحي على المستوى الوطني وتؤثر سلباً على نوعية العلاجات". وقالت مديرة المركز هناء الشعّار شعيب إنّ: "المركز يواجه اليوم صعوبات كبيرة نظراً إلى اعتماده على التبرعات حصراً لتغطية علاج الأطفال وخدمات الدعم"، محذرةً "من أن هذه التحديات تشكّل خطراً جدياً على فرص شفاء الأطفال". وأكدت من هذا المنطلق أنّ "أولوية المركز في الوقت الراهن تتمثل في ضمان عدم انقطاع المسيرة العلاجية لجميع مرضاه من خلال تأمين استمرار العلاجات والأدوية المطلوبة والملحّة".

وأكد المركز أنه يتواصل مع داعميه ومانحيه خارج لبنان لتأمين التمويل، مشدداً على أن في إمكان الراغبين في دعم مهمة المركز عموماً المساهمة في ذلك من خلال الرابط: "cccl.org.lb/TreatMe" أو عبر البريد الإلكتروني "[email protected]".