تنديد بريطاني رسمي بتصريحات نيكي ميناج عن لقاح "كورونا"

02 : 00

نيكي ميناج

انتقد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خلال مؤتمر صحافي خصصه للحديث عن خطط مكافحة الجائحة، تصريحات أشارت فيها مغنية الراب نيكي ميناج إلى آثار مزعومة للقاح "كورونا" طاولت خصيتي صديق أحد أقربائها.

وجاء كلام جونسون بعدما كشفت النجمة لمتابعيها البالغ عددهم 22,6 مليوناً على "تويتر" أنها لم تتلق بعد اللقاح المضاد لفيروس "كورونا" قائلةً: إنها "لا تزال تجمع معلومات عنه". وروت ميناج بعدها قصة صديق لها أصيب بالعجز الجنسي إثر تلقيه اللقاح. وبحسب الخبراء، لا دليل على أي أثر للّقاحات المضادة لـ"كورونا" على الخصوبة أو الأعضاء الجنسية الذكرية.

ورداً على سؤال حول الموضوع خلال مؤتمر صحافي مع جونسون، ندد كبير الأطباء في إنكلترا كريس ويتي بـ"الأكاذيب" التي تساق في شأن التلقيح ضد "كوفيد - 19"، وقال: "ثمة عدد من الأكاذيب المتداولة وبعضها يعكس سخافة واضحة"، مضيفاً انّ: "بعض هذه الأخبار المتداولة يرمي بوضوح إلى إثارة الخوف. وهذا أحدها". أما بوريس جونسون (57 عاماً) فقد بدا أقل ارتياحاً، قائلاً إنه: "غير مطلع على أعمال نيكي ميناج بالقدر اللازم".

وبعثت مغنية الراب الأميركية بعدها برسالة صوتية عبر" تويتر" إلى جونسون، بلكنة بريطانية ادعت فيها أنها مولودة في بريطانيا وذهبت إلى الجامعة مع مارغريت تاتشر التي حدّثتها بأمور جيدة كثيرة بشأنه.

ورداً على سؤال بشأن ميناج دعا وزير الصحة ساجد جاويد المشاهير إلى التنبه لتصريحاتهم. وتوجّه إليهم قائلاً: "لا تفعلوا ذلك من فضلكم. أنتم تلحقون حقاً الأذى بالناس لأن اللقاحات تنقذ الأرواح، ومن خلال نشر الأكاذيب أنتم تفعلون العكس".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.