"سانوفي" توقف العمل على لقاح مضاد لـ"كوفيد"

02 : 00

أعلنت شركة "سانوفي" الفرنسية لصناعة الأدوية، والمتأخرة عن منافسيها في إنتاج جيل جديد من اللقاحات المضادة لفيروس "كورونا"، أنها قررت وقف تطوير لقاح يعتمد تقنية الحمض النووي الريبوزي المرسال (إم آر إن إيه) والتركيز على لقاح آخر مضاد للفيروس. ورغم النتائج الإيجابية في مرحلتي الاختبارات الأولى والثانية، لن ينتقل اللقاح إلى المرحلة الثالثة والأخيرة، إذ تعتقد "سانوفي" أنه سيصل السوق في وقت متأخر جداً لا يمكّنها من تسويقه بوجود 12 مليار جرعة لقاحات يتوقع انتاجها بحلول نهاية العام. وستصدر نتائج مرحلة التجارب الثالثة على لقاح آخر تطوره "سانوفي" مع "غلاكسوسميثكلاين" البريطانية، قبل نهاية 2021.

وفي التفاصيل، يقوم اللقاح على الجمع بين مادة طورتها "سانوفي" تحفز إنتاج الأجسام المضادة القاتلة للجراثيم، مع تقنية غلاكسوسميثكلاين التي تعزز الاستجابة المناعية التي يطلقها لقاح ما. وقالت سانوفي إن: "النتائج الأولية للّقاح القائم على تقنية "إم آر إنه إيه"، أظهرت انتاج أجسام مضادة لدى 91 إلى 100% من المشاركين في الاختبارات، بعد أسبوعين على تلقي حقنة ثانية". ولم ترصد أي تأثيرات جانبية فيما كانت استجابة الجسم مشابهة لتلك التي تسببها لقاحات أخرى تعتمد تقنية الحمض النووي الريبوزي والتي تطورها فايزر/بايونتيك وموديرنا.

وتتعاون" سانوفي" منذ آذار 2020 مع "ترانسليت بايو"، الشركة الأميركية المتخصصة بتقنية "إم آر إنه إيه"، بل اشترت شركة التكنولوجيا الحيوية بمبلغ 2,7 مليار يورو (3,2 مليار دولار) مطلع آب الفائت. وكانت قد أطلقت اختبارات جديدة على لقاح مضاد للانفلونزا الموسمية وتعتزم بدء تجارب سريرية العام المقبل. 


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.