منى أبو حمزة تستذكر مأساة الحرب: أهلي جايين تحت القصف يرجّعوني عالبيت

02 : 00

في ظلّ التطورات الأمنية والاشتباكات التي شهدتها أمس مناطق عدة في بيروت، إنتشرت صورتان لتلامذة إحدى المدارس في فرن الشباك حيث ظهروا مختبئين بسبب إطلاق النار الكثيف واستخدام القذائف في المنطقة. وعلّقت الإعلامية منى أبو حمزة على اللقطتين مستذكرة مأساة الحرب الأهلية التي عاشتها في طفولتها، قائلةً: "اليوم رجعت بنت 6 سنين عم لمّ القلام والدفاتر وأهلي جايين تحت القصف يرجعوني عالبيت. لبنان على مرّ الأجيال عم يدعي عليكم".