إعتقال عامل بمنزل غانتس بتهمة التجسّس لصالح طهران

عقوبات أميركية "سيبرانية" على إيرانيين

02 : 00

خلال اختتام مناورات "رماية الخليج 2021" في الكويت أمس (أ ف ب)

فرضت الخزانة الأميركية أمس عقوبات على كيان و6 أفراد إيرانيين بسبب محاولتهم التأثير على الإنتخابات الرئاسية التي حصلت في الولايات المتحدة العام 2020، مشيرةً إلى أن شركة "إيمينيت باسارغاد" السيبرانية الإيرانية، التي فُرِضَت عليها العقوبات، كانت تُدير الأعمال الهادفة إلى التأثير على نتائج الإنتخابات الأميركية. وطالت العقوبات 6 موظّفين في تلك الشركة. وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في بيان له: "من خلال اتخاذ هذا الإجراء تُظهر حكومة الولايات المتحدة أنّنا سنُحاسب الجهات... على محاولتها تقويض ثقة الجمهور في العملية الإنتخابية والمؤسّسات الأميركية"، معتبراً أن هذه الجهات، بما فيها الجماعات الإيرانية، ساهمت في أنشطة سرّية لنشر معلومات مضلّلة.

وفي سياق متّصل، اتهمت محكمة فدرالية في مانهاتن إيرانيَّيْن، هما سيد محمد حسين موسى كاظمي (‭‭‬‬24 عاماً‭‭(‬‬ وسجاد كاشيان (27 عاماً)، بمحاولة التدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية لعام 2020، عبر شنّ حملة إلكترونية لبثّ الشكوك وزرع الفوضى في صفوف الأميركيين.

ويواجه كاظمي وكاشيان اتهامات بالحصول على معلومات سرّية عن عملية التصويت في الولايات المتحدة من موقع إلكتروني انتخابي واحد على الأقلّ في الولايات المتحدة.‬‬‬‬ والإثنان متهمان أيضاً بإرسال رسائل تهديد عبر البريد الإلكتروني لإثارة ذعر الناخبين وإرسال مقطع فيديو يحتوي على معلومات مضلّلة حول نقاط الضعف المزعومة في النظام الإنتخابي.

نوويّاً، أكدت الولايات المتحدة والدول الأوروبّية الموقعة على الإتفاق النووي، لجيران إيران، أن مصالحهم الأمنية ستُؤخذ في عين الاعتبار. وأشادت واشنطن وباريس ولندن وبرلين في بيان مشترك بجهود دول المنطقة "لتخفيف تصعيد التوتر وتشجيع الحوار في المنطقة".

وشدّدوا على "تصميمهم على مواصلة مواجهة القلق الأوسع في المنطقة في مجال الأمن"، خصوصاً البرنامج الباليستي الإيراني، مندّدين بـ"الأنشطة المزعزعة للإستقرار التي تقوم بها إيران في المنطقة، بما يشمل استخدام ونقل صواريخ باليستية وطائرات مسيرة لميليشيات مسلّحة حليفة".

كما أكدوا أهمّية التوصّل السريع إلى حل تفاوضي يضمن أن "برنامج إيران النووي سيُخصّص لأغراض سلمية فقط". وأدلى المدراء السياسيون لوزارات خارجية فرنسا وبريطانيا وألمانيا والمبعوث الأميركي الخاص لإيران روبرت مالي، بهذه التصريحات، خلال مشاورات مع مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن في الرياض.

بدورها، رأت وزارة الخارجية الفرنسية أن الأنشطة النووية الإيرانية التي أشار إليها تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية "مقلقة جدّاً". واعتبرت المتحدّثة باسم الخارجية آن كلير لوجاندر أن خلاصات الوكالة التي تتحدّث عن زيادة كبيرة في مخزون إيران من اليورانيوم العالي التخصيب، تُشير أيضاً إلى "نقص خطر في التعاون" بين طهران والوكالة.

وعلى جبهة المواجهة الإسرائيليّة - الإيرانية، اتُهم عامل تنظيفات في منزل وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس بالتجسّس لحساب مجموعة قراصنة مرتبطة بإيران. وكشف جهاز الأمن الداخلي "الشين بيت" في بيان مقتضب أنه اعتقل واستجوب عومري غورين غوروخوفسكي (37 عاماً)، عامل التنظيفات في منزل غانتس، لاتصاله على مواقع التواصل الاجتماعي بـ"كيان مرتبط بإيران" و"عرض مساعدته" نظراً لسهولة دخوله إلى منزل وزير الدفاع.

ونشرت وزارة العدل الإسرائيلية لائحة اتهام صادرة بحق غوروخوفسكي، وهو من سكان مدينة اللد (وسط)، تكشف أن الأخير اتصل بمجموعة "بلاك شادو" للقرصنة بواسطة تطبيق "تلغرام" في 31 تشرين الأوّل 2021، مستخدماً اسماً مستعاراً للتعريف عن نفسه، مع عرض لنقل معلومات من منزل غانتس.

وبحسب لائحة الإتهام، أبلغ غوروخوفسكي ممثل "بلاك شادو" بأنه في مقابل "مبلغ مالي" سينقل المعلومات عبر برنامج إلكتروني يزرعه في جهاز "يو أس بي" يسمح له باختراق حاسوب غانتس.

ولإثبات صدقيّته أرسل غوروخوفسكي صوراً من منزل غانتس. كما ذكرت لائحة الإتهام أن عامل التنظيفات "هدّد أمن دولة إسرائيل"، في حين أكد "الشين بيت" أنه في النهاية لم يتمكّن من الوصول إلى "أي وثيقة سرّية"، وبالتالي "لم يتمّ نقل أي معلومات سرّية إلى القراصنة"، بينما اعتُقل في الرابع من الحالي.

وعلى صعيد آخر، وقّعت مجموعة "إيدج" للصناعات العسكرية، المملوكة لدولة الإمارات، إتفاقاً مع شركة "آي إيه آي" الإسرائيلية لصناعة الطيران، لتصميم سفن عسكرية وتجارية غير مأهولة (مسيّرة). وأوضحت الشركتان في بيان مشترك نشرته وكالة "رويترز" أن سفن (17 أم) غير المأهولة، ستُصمّم لتنفيذ عمليات أمنية، مثل إزالة الألغام والاستطلاع.

توازياً، اختُتمت في الكويت بالأمس المناورات السعودية - الكويتية - الأميركية في "مجمع ميادين الأديرع"، في إطار تمرين "رماية الخليج 2021". واعتبر وزير الداخلية الكويتي وزير الدفاع بالإنابة الشيخ ثامر العلي الصباح أن التمرين المشترك "يُجسّد التكامل والتعاون بين القوات العسكرية الكويتية والسعودية والأميركية".

وفي الداخل الإيراني، قُتِلَ 3 من عناصر قوات حفظ الأمن الإيرانية، بينهم ضابط برتبة عقيد، في اشتباك مع مجموعة مسلّحة امتدّ لنحو 24 ساعة في منطقةٍ سهلّية في سمسور عند الحدود بين محافظتَيْ كرمان وسيستان بلوشستان في جنوب شرق البلاد، وفق وكالة الأنباء الرسمية "إرنا".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.