لماذا حلّقت أسعار الغاز الطبيعي العام الماضي؟

02 : 00

إرتفعت أسعار الغاز في أوروبا بشكل كبير خلال العام 2021. فقد حقق المعيار العالمي للشهر الماضي للغاز الطبيعي، أعلى مستوى له في 21 كانون الأول 2021 عندما تمّ تقييمه عند 180.31 يورو/ ميغاواط ساعة.

وفي 7 كانون الثاني 2022، انخفض إلى 87.24 يورو/ ميغاواط ساعة. ومع ذلك، قبل ارتفاع أسعار الغاز الذي بدأ في صيف العام 2021، كان نطاق التداول النموذجي لصندوق ICIS TTF بين 10 و30 يورو/ ميغاواط ساعة.

وعزا محلل شؤون الغاز الأوروبي في وكالة التسعير العالمية ICIS مارزيك مانسر، السبب الرئيسي لارتفاع الأسعار الى انخفاض الإمدادات، وبالتالي عدم القدرة على إعادة ملء المخازن قبل فصل الشتاء. وقال: «عادة تعبئ شركات الغاز وحدات التخزين خلال فصلي الربيع والصيف بإمدادات احتياطية، ثم تستخدم هذا الغاز بالإضافة إلى الإنتاج والواردات لتلبية الطلب المتزايد خلال فصلي الخريف والشتاء. لم تتعاف إمدادات الأنابيب الروسية إلى شمال غرب أوروبا العام الماضي من معدلات ما قبل انتشار الفيروس، فقد كان الطلب على الغاز الطبيعي المسال في آسيا مرتفعاً لدرجة أنه كان يتفوق على أوروبا في أسعار الشحنات الاحتياطية».

ومن بين العوامل التي ساهمت في عدم قدرة روسيا على زيادة الإمدادات إلى شمال غرب أوروبا، بحسب مانسر، «ارتفاع الطلب محلياً على الغاز داخل روسيا، وبعض مشكلات الإنتاج وارتفاع الطلب على الغاز الروسي من تركيا، هذا إلى جانب القرار الاستراتيجي للحد من الصادرات إلى شمال غرب أوروبا الذي يتزامن مع انتظار شركة (غاز بروم) الروسية الموافقة على استخدام خط أنابيبها الجديد (نورد ستريم 2)».

ويؤدي انخفاض الإمدادات الروسية، وعدم القدرة على جذب المزيد من الغاز الطبيعي المسال وانخفاض مستويات التخزين، إلى تنامي خطر تأمين الإمدادات في الأشهر المقبلة عندما يكون الطلب الأوروبي على الغاز في أعلى مستوياته عادة بسبب ذروة الشتاء. مؤكّداً أن بعض هذه المخاطر يتراجع الآن، ويرجع ذلك إلى حد كبير للأسعار القياسية التي سجلت نهاية الشهر الماضي.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.