ويمبلدون: سيرينا تلتقي هاليب على لقب السيدات

فيديرير - نادال للمرّة الأولى منذ 2008

سيرينا فائزة على ستريكوفا التي تبدو خلفها (أ ف ب)
باتت الأميركية المخضرمة سيرينا وليامس (37 عاماً) على بعد خطوة واحدة من معادلة الرقم القياسي من حيث عدد الألقاب في البطولات الكبرى، بعد بلوغها نهائي بطولة ويمبلدون الانكليزية لكرة المضرب، ثالث البطولات الأربع الكبرى ضمن "الغراند سلام"، بفوزها على التشيكية باربورا ستريكوفا بسهولة 6-1 و6-2 في الدور نصف النهائي.

تسعى وليامس الى لقبها الرابع والعشرين الكبير لمعادلة رقم الاسترالية مارغريت كورت (24 لقباً) في البطولات الكبرى، وهي ستلتقي الرومانية سيمونا هاليب في المباراة النهائية غداً.

وتتفوق سيرينا الفائزة ببطولة ويمبلدون سبع مرات، على هاليب 9-1 في مجموع اللقاءات بينهما.

وقالت وليامس في نهاية اللقاء: "أشعر بحال أفضل من بداية البطولة، مستواي يتحسن من مباراة الى اخرى". واضافت: "أعشق ما أقوم به واستيقظ كل صباح وهمي ان أكون في كامل لياقتي البدنية".

وكانت سيرينا توّجت بآخر لقب كبير لها العام 2017 في بطولة أستراليا المفتوحة، ثم أوقفت مسيرتها لبضعة أشهر لوضعها مولوداً في كانون الأول من العام ذاته، قبل ان تعود الى الملاعب قبل أكثر من عام وتبلغ النهائي في بطولتين كبيرتين هما ويمبلدون 2018 حيث خسرت أمام الألمانية أنجيليك كيربر، وبعدها بطولة فلاشينغ ميدوز الاميركية وسقطت أمام اليابانية ناومي أوساكا.

من جهتها، باتت سيمونا هاليب أول لاعبة رومانية تبلغ المباراة النهائية لبطولة ويمبلدون، بفوزها على الأوكرانية إيلينا سفيتولينا 6-1 و6-3 في ثاني نصف نهائي.

وستخوض هاليب (27 عاماً) خامس نهائي كبير لها، علماً أنها توّجت بطلة لرولان غاروس الفرنسية العام 2018.

وقالت هاليب: "انه شعور مدهش لكني أشعر بالاثارة والتوتر أيضاً. إنها إحدى افضل لحظات في حياتي". وأضافت: "لم تكن المباراة سهلة، كانت الأشواط طويلة. كافحت كثيراً للفوز بهذه المباراة وكنت قوية ذهنياً وبدنياً واعتمدت تكتيكاً صائباً".

وكانت هاليب خسرت المرة الأولى التي بلغت فيها نصف نهائي ويمبلدون، وكانت أمام الكندية أوجيني بوشار العام 2014، لكنها أكدت أنها الآن اصبحت لاعبة مختلفة بقولها: "لدي خبرة أكبر الآن ولا استسلم أبداً. أحاول ان اُظهر النسخة الأفضل مني والكفاح حتى النهاية".

ونجحت هاليب في كسر ارسال منافستها ثلاث مرات في المجموعة الأولى لتحسمها بسهولة في مصلحتها 6-1. وفي الثانية ظل التعادل قائماً حتى 3-3 حين تمكنت هاليب من الفوز بالأشواط الثلاثة الأخيرة على التوالي لتفوز بالمباراة.

وتقام اليوم مباراتا الدور نصف النهائي في الفردي للرجال، والأبرز مواجهة السويسري روجيه فيديرير المصنف ثانياً في البطولة، والاسباني رافايل نادال الثاني عالمياً والثالث في البطولة.

وهي المرة الاولى منذ 11 عاماً يلتقي فيديرير ونادال في ويمبلدون، واللقاء الاخير بينهما في البطولة الانكليزية يعود الى نهائي العام 2008 والذي كانت الغلبة فيه لنادال، علماً ان المواجهة بينهما اليوم تحمل الرقم 40.وسيسعى فيديرير جاهداً الى تحقيق ثأره من غريمه الإسباني الذي تغلب عليه في نصف نهائي بطولة رولان غاروس الفرنسية لهذا العام في طريقه لاحراز اللقب للمرة الثانية عشرة.

وفي المباراة الثانية من نصف النهائي، يلتقي الصربي نوفاك ديوكوفيتش الاول عالمياً وحامل اللقب والساعي الى احراز لقبه الخامس في ويمبلدون والسادس عشر الكبير في مسيرته، مع الاسباني روبرتو باوتيستا أغوت الثالث والعشرين، والذي يعتبر "دخيلاً" على المربع الذهبي.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.