أسباب غير مألوفة لمشاكل القلب

01 : 58

إرتفاع ضغط الدم، كولسترول، سكري، تدخين، بدانة... هذه المشاكل تزيد احتمال الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، لكنك قد تتفاجأ بعوامل خطر أخرى.



داء النقرس

تذكر دراسة أجرتها جامعة «نوتنغهام» وشملت أكثر من 60 ألف مصاب بداء النقرس، الذي يُسبب ألماً شديداً في المفاصل، أن المصابين بنوبة من هذا المرض قد يصبحون أكثر عرضة للجلطات الدماغية أو النوبات القلبية خلال 120 يوماً. قد تصبح أكثر عرضة لمرض الشريان التاجي بسبب حالات التهابية أخرى، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، ومرض كرون، وداء الذئبة.

الإنجاب قبل الأوان

لا تُعتبر المرأة محصّنة ضد أمراض القلب. لا يفهم الأطباء السبب بعد، لكن تكشف الدراسات أن الأم قد تتعرض لمشاكل قلب مستقبلية بسبب إنجاب طفل قبل أوانه، أو تراجع وزن الطفل عند ولادته، أو عند الإصابة بسكري الحمل أو تسمم الحمل.

الصداع النصفي لدى النساء

في دراسة شملت حوالى 28 ألف خبيرة صحية في الولايات المتحدة، لوحظ أن المرأة المصابة بالصداع النصفي المصحوب بهالة تكون أكثر عرضة للحوادث القلبية والوعائية الكبرى، مثل الجلطات الدماغية أو النوبات القلبية. كذلك، زادت مشاكل القلب والأوعية لدى هذه الفئة أكثر من النساء البدينات.

إنقطاع الطمث المبكر

بدأت الأدلة التي تشير إلى وجود رابط بين انقطاع الطمث قبل عمر الخامسة والأربعين وأمراض القلب والأوعية الدموية تتزايد، بما في ذلك قصور القلب، واضطراب إيقاع ضربات القلب، والرجفان الأذيني. ربما يتعلق السبب بخسارة المرأة لأثر الأستروجين الواقي حين تبدأ مستويات هذا الهرمون بالتراجع في مرحلة انقطاع الطمث.

الصدفية

إذا كنت مصاباً بهذا المرض الجلدي، قد تصبح أكثر عرضة لأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 50%، وفق دراسة أميركية من العام 2021. كلما زادت حالة الصدفية سوءاً، ترتفع نسبة الخطر.

تلوث الهواء

من أصل تسعة ملايين حالة وفاة على صلة بتلوث الهواء حول العالم في العام 2019، كانت 62% منها مرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية. يرتبط تدهور نوعية الهواء بارتفاع ضغط الدم والسكري. تذكر دراسة صينية نُشِرت في السنة الماضية أن التعرض للملوثات، ولو لفترة قصيرة، قد يُسبب متلازمة الشريان التاجي الحادة، حيث يتراجع تدفق الدم نحو القلب. تكون النوبات القلبية جزءاً من هذه الحالات.

تفويت الفطور

من الضروري أن تجعل الشوفان أو البيض مع الخبز المحمص في الصباح جزءاً من روتينك اليومي. مع مرور الوقت، يصبح الفرد الذي لا يتناول الفطور أكثر عرضة للبدانة، وارتفاع ضغط الدم، والنوع الثاني من السكري. لكن تكشف دراسة شملت 6550 أميركياً راشداً أن تفويت وجبة الفطور قد يزيد خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية.

المشروبات السكرية

وفق دراسة أميركية واسعة، قد يصبح الناس أكثر عرضة للوفاة بسبب مشاكل القلب والأوعية الدموية نتيجة استهلاك المشروبات السكرية لفترة طويلة، سواء كان المنتج مُحلّى بالسكر أو بمادة تحلية اصطناعية. ترتفع نسبة الخطر كلما زاد استهلاك المشروبات المُحلاة.

إذا كانت واحدة من هذه الحالات تنطبق عليك، احرص على إجراء فحوصاتك الطبية بانتظام وعدّل أسلوب حياتك عند الحاجة.