نتائج صادمة لتحقيقات تصادم قطارَيْن في مصر

02 : 00

في إعلان صدم الرأي العام المصري، كشفت النيابة العامة المصرية أمس نتائج تحقيقاتها في قضية حادث تصادم قطارَيْن الشهر الماضي خلّف 20 قتيلاً وعشرات الجرحى في محافظة سوهاج في الصعيد، وقد أشارت إلى عدم تواجد سائق ومساعد القطار السريع في عربة القيادة وقت الحادث.

وجاء في بيان النيابة العامة أن التحقيقات كشفت "توقف "القطار المميز" ما بين محطّتَيْ سكة حديد المراغة وطهطا حتّى قدوم "القطار الإسباني" من محطّة سكة حديد سوهاج، واصطدامه بالقطار المتوقف، فوقع الحادث الذي أسفر عن وفاة 20 شخصاً، وإصابة 199".

وأشار البيان الذي نشرته النيابة عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك" إلى أن مصلحة الطب الشرعي كانت "قاطعة بعدم جواز بقائهما (سائق ومساعد القطار الإسباني) بالكابينة الأمامية حسبما زعما". كذلك أفادت التحقيقات، بأنّ جهاز المكابح والتحكّم الآلي كان متوقفاً في القطارَيْن من قبل السائقين، "بدعوى تعطيله حركة القطار وتأخير مواعيد وصوله إلى المحطّات".

ولفت البيان أيضاً إلى ثبوت "تعاطي كلّ من مراقب برج محطّة المراغة جوهر الحشيش المخدّر، وتعاطي مساعد سائق القطار المميز ذات الجوهر عقار "الترامادول" (المخدّر)".

وكان النائب العام المصري حمادة الصاوي قد قرّر نهاية الشهر الماضي حبس سائقي ومساعدي القطارَيْن محلّ الحادث و4 مسؤولين في هيئة السكك الحديدية، احتياطياً، على ذمّة التحقيقات.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.