"الإسلام السياسي": فكرة فتجربة فوجهة نظر

02 : 00

يرى بعض المفكرين أن الجماعات التي تتبنى مصطلح "الإسلام السياسي" هي من ترفع شعار الدين من أجل الوصول للسلطة، وإذا كان الإسلام قد رسّخ قواعد الدولة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ففي مصر فشل الأخوان المسلمون، ما بعد الثورة، في الحكم، ومثلهم أخوانهم في الجزائر الذين أغرقوا البلاد في دوامة عنف طويلة، وأظهر صعود حركة النهضة الاسلامية في تونس عقب انتفاضة العام 2010 انَّ قطاعات واسعة من الطبقة الوسطى والفقيرة، عادت لتنأى عن الخيارات العلمانية.

وفي لبنان التعددي، يأخذ مصطلح الإسلام السياسي مناحي مختلفة. ولم يُطرح الإسلام مرة، كخيار حكم إلّا في الوثيقة السياسية الأولى لـ"حزبُ الله" حيث دعا إلى الدولة الإسلامية، وفي المقلب السني صدرت دعوات مماثلة من أحزاب وحركات محظورة.

وينظر بعض الباحثين إلى أن "الإسلام السياسي" ليس منهج حكم بقدر ما هو تعبير عن حالة يجسدها قائد أو شخصيات فاعلة، مدنية أو دينية. بهدف الإضاءة على موضوع الإسلام السياسي، كان لثلاثة ممن يُركن إلى معرفتهم، مساهمات متعددة الزوايا والمنطلقات.

الإسلام السياسي: تجارب واتجاهات  - الدكتور طلال عتريسي

إشكاليّة التمثيل السُّني في النظام اللبناني - د. غريس الياس

ربط المذهب السنّي بانتماء أو بعقيدة خطأ - محمد السماك


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.