ما معنى عبارة "معتمد من إدارة الغذاء والدواء"؟

02 : 00

راجعت دراسة جديدة مئات الإعلانات واكتشفت أن المكملات ومستحضرات التجميل تستعمل عبارة «مسجّل ببراءة اختراع» (Patented) أو «معتمد من إدارة الغذاء والدواء» (FDA approved) بطريقة مُضلّلة للتأكيد على سلامة المنتج أو فاعليته.



إنه تصنيف مربك، أو حتى خطير، بالنسبة إلى المستهلكين. يعني تسجيل براءة الاختراع بكل بساطة أن تمنع شركة التصنيع أي أطراف أخرى من إنتاج الاختراع نفسه، أو استعماله، أو بيعه، أو استيراده، وهو لا يشير إلى فعالية المنتج أو غياب آثاره الجانبية.

في المقابل، تعني عبارة «معتمد من إدارة الغذاء والدواء» أن منافع المنتج تفوق مخاطره عند استعماله لغاية محددة، لكنها لا تؤكد عجودة المنتج أو تراجع مخاطره بشكل عام.

يتعلق مصدر خطر واضح باحتمال أن ينخدع المستهلكون بالإعلانات التي تشمل إشارات مبهمة إلى السلطات الحكومية، فيفترض هؤلاء أن المنتجات تكون أكثر أماناً أو فعالية مما هي عليه.

يتعلق خطر آخر بتقديم حوافز سلبية للشركات، فتقرر هذه الأخيرة التخلي عن الابتكارات الحقيقية وتُركّز على نيل براءات اختراع مشبوهة أو تراخيص تنظيمية لمواكبة السباق المحتدم في مجال الإعلانات.

هذه الممارسات قد تشوّه المنافسة، وتزيد أعباء الوكالات الحكومية التي تضطر للتعامل مع أعداد هائلة من طلبات نيل براءات الاختراع، وتمنع ظهور منافسين جدد في الأسواق بسبب عجزهم عن استعمال تكتيكات إعلانية مشابهة.

يجب أن تحصل استطلاعات شاملة للمستهلكين ومقابلات مفصّلة معهم لاستكشاف التأثير العاطفي لتلك العبارات، ومن الأفضل أن تجري بالتنسيق مع باحثين مختصين بعلم النفس والدراسات الإعلامية. بفضل هذا النوع من الأبحاث، قد يحصل صانعو السياسة على أدلة قوية حول ضرورة تغيير القانون المعتمد.

في المقام الأول، قد يُسهّل القانون على المستهلكين مقاضاة المسؤولين عن الإعلانات المضلّلة، أو يمكن أن يزيد الأعباء المفروضة على الشركات لدفعها إلى إثبات مصداقية إعلاناتها.

قد تُحدِث هذه التعديلات فرقاً كبيراً، فتتشجّع الشركات على جذب المستهلكين من دون إرباكهم. في ظل انتشار الإعلانات في كل مكان اليوم وتراجع ثقة الناس بالمؤسسات وببعضهم البعض، أصبحت مصداقية الوعود التي تطلقها المنتجات على المحك.