ملف - 2020: قولي وداعاً...

02 : 02


تنتهي اليوم سنة 2020 ويستحقّ اللبنانيون بأفولها دخول موسوعة "غينيس" ضمن لائحة الشعب الأكثر تحملاً للكوارث والأزمات، في القطاعات كافةً السياسية والاقتصادية والمالية والصحية والبيئية والتربوية، ناهيك عن قدرتهم على تحمّل زمرةٍ سياسية أمعنت في تعذيبهم إلى حد قضائها على لقمة عيشهم وودائعهم بوقاحةٍ موصوفة. يلج اللبنانيون الـ2021 وعينهم على عدّادين، عدّاد "كورونا" الذي سيزداد بفعل التجمّعات، وعدّاد ارتفاع سعر صرف الدولار الذي قد يقفز الى سقفٍ أليم مع استمرار انسداد الأفق بالملف الحكومي، وفي ظلّ عزلة لبنان وانفصاله عن المجتمعين العربي والدولي، متحوّلا إلى "صومال المنطقة" يحيا على إعاشات الدول التي تؤمّن له الغذاء والأدوية. يبقى أنّ الأمل الوحيد معقود على إرادة اللبنانيين وحدهم، فمن صنع ثورة 17 تشرين 2019 لا بدّ من أن يكون قادراً على تغيير المعادلات وإعادة لبنان إلى الخريطة العالمية ذات يوم مهما تأخّر هذا الاستحقاق.

تعرض "نداء الوطن" ملفاً كاملاً يتناول أبرز قضايا السنة الراحلة علّها توقظ ضمير الطبقة الحاكمة وتشكّل حافزاً للشعب على استعادة كرامته وحياته من براثن الفاسدين المتحكّمين بمصيره.



خيبة "بيّ الكلّ الفرنسي" من إفشال مبادرته وإيران تُزاحم واشنطن - وليد شقير

"كورونا" أنتج سلالته الثانية ولبنان الأوّل عالمياً في تحمُّل كوارث 2020 - طوني فرنسيس

الوطن في خطر... والثورة أيضاً - محمد علي مقلد

أربع جلسات من مفاوضات الترسيم في الـ 2020: لبنان يتمسّك بحقه وإسرائيل توارب - غادة حلاوي

الراعي يُعيد للحياد مجده... بكركي صوت الناس في المئوية الثانية - آلان سركيس

عون وعهد الأجنحة المتكسّرة - نجم الهاشم

عام بالأرقام: إنهيارات وعجز... والآتي أسوأ - مريم مجدولين لحام 

عام لبنان الجديد - بسام أبو زيد

بيروت والحبّ والله والعدالة في 2021 - نوال نصر

اضطهاد المسيحيّين في العالم للعام 2020 - جان صدقه

3 إصدارات لافتة لكتّاب لبنانيين بالفرنسية - ميشال زيدان 

الثقافة والفنّ في مهبّ كورونا - روي أبو زيد

5 كتب أساسية لفهم 2020

السنة التي غيرت عالم الإنترنت - إيفلين دويك

2020 عام المآسي والإنهيار وتراجع أداء القطاع المصرفي- باتريسيا جلّاد وخالد أبو شقرا

سنة حافلة بدأت باغتيال سليماني وتنتهي بقرع طبول الحرب - جوريف حبيب 

بايرن ميونيخ سيّد أوروبا وكرة السلّة اللبنانية بين كبار آسيا - جورج الهاني

شخصية العام: جبران والفساد - عماد موسى















يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.