79529

الإصابات

625

الوفيات

40352

المتعافون

ملف - عام على "17 تشرين"

01 : 00

اعتصام الثورة رياض الصلح و ساحة الشهداء

منذ اليوم الأوّل، إنحازت "نداء الوطن" إلى الثورة الوطنية العفوية النابضة الرافضة للسلطة المتآكلة و"الآكلة" بنهم، على مدى سنوات، خيرات البلاد.

منذ سنة، كنا معها، بتلاوينها الاجتماعية والمناطقية والسياسية، بتمايز مكوناتها، بسقطاتها، بلحظات تألقها، بخيباتها، بأهدافها الجامعة، بطروحاتها التي تبدأ بالحقوق الطبيعية لأي مواطن وصولاً إلى أهداف تغييرية في البنية السياسية ولو بدت تلك الأهداف بعيدة كل البعد عن "الواقعية". كنا معها عن قناعة. كنا معها على الأرض. كنا معها في المواجهات الكبرى، سواء كان الطرف المقابل لها هراوة ميليشيوي أو قبضة أمني أو فكر تكفيري.

إنقضى عام، والسلطة القابضة على حكم متهالك، تدفع بنا إلى قعر القعر، فلا هي قادرة على محاكاة جيل ثائر، ولا هي أهلٌ لتلقف فرصة الإنقاذ الفرنسية، ولا هي واعية لفداحة جريمة 4 آب، ولا هي مستعدة لإعادة النظر في فشلها، ولا هي جاهزة للتنحي والإفساح في المجال لنسائم التغيير أن تلفح تاريخنا المعاصر.

وقد يكون تاريخ مرور عام على انطلاق الحراك الشعبي مناسبة لاستذكار محطات وشخصيات وأحداث وعلامات بارزة، ولقراءة عميقة في المشهد الثوري ومدى تأثيره على مجتمع اعتاد الخمول والنق والتنظير والتغريد فحسب، وصداه النافر في الذاكرة الجماعية المتعبة من زحمة التواريخ والتناقضات.

عسانا في هذه الصفحات نعيد إلقاء الضوء على ما كان عبرةً للأيام الآتية.


"كلّن يعني كلّن" في ميزان البلاغة - د. نادر سراج

ثورة 17 تشرين والهدف الضائع - سليم جريصاتي

أسئلة "17 تشرين" - سناء الجاك

ساحات الثورة متروكة للذكريات - مريم سيف الدين

ترسيم حدود بين الثورة والانتفاضة - محمد علي مقلد

نحن والطائفية وزوارق التغيير - رئيسة حزب الكتلة الوطنية سلام يموت

كانوا هنا شهدوا وتذكّروا - مريم مجدولين لحام

كي لا يقتل شهيد الثورة علاء أبو فخر مرتين - نوال نصر

الثورة مسار... وبرنامجها ممارسات السلطة! - طوني فرنسيس

لا عودة إلى ما قبل 17 تشرين - نجم الهاشم

عروس أجهضت قبل أوانها - ساندي الحايك

إعلانات الثورة: الإنقلاب الآتي من الأفكار - زيزي اسطفان

فجر يوم جديد! - عيسى مخلوف

ناشطو صيدا: مصمّمون على استكمال مسيرة التغيير - محمد دهشة

"ثورة" من دون شعب! - شربل داغر 

درابزين "17 تشرين": التقاط أنفاس قبل معاودة الهجوم - مريم سيف الدين

"عروس الثورة" ستجدّد "رداءها" عبر "مجلس ثوري" - مايز عبيد

الثورة مستمرّة حتماً - ميشال شماعي

فنّانو لبنان ومثقّفوه: فلنتخلّص من حكّامنا المجرمين بثورةٍ منظّمة - روي أبو زيد








يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.